لاتفيا تنضم لمنطقة اليورو في يناير المقبل

Image caption فالديس دومبروفسكيس: "يوم عظيم ليس للاتفيا فحسب بل لأوروبا أيضا"

وافق مجلس وزراء الاقتصاد والمالية الأوروبيين على ضم لاتفيا إلى منطقة اليورو اعتبارا من الأول من يناير / كانون الثاني المقبل.

وبذا ستصبح لاتفيا الدولة الـ 18 التي تبنى العملة الأوروبية الموحدة.

ووصف رئيس الحكومة اللاتفية فالديس دومبروفسكيس صدور القرار بأنه "يوم عظيم ليس للاتفيا فحسب بل لأوروبا أيضا. أجل سننضم الى اليورو في الأول من يناير / كانون الثاني المقبل."

وكانت لاتفيا قد انضمت الى الاتحاد الاوروبي في عام 2004.

وقال رئيس الحكومة إن من شأن الانضمام الى منطقة اليورو ان يعود بمنافع جمة على لاتفيا رغم المشاكل التي تواجه العملة المشتركة مشيرا الى اسعار الفائدة المنخفضة وانخفاض اسعار الصرف وزيادة الاستثمارات الأجنبية.

وأكد أن قبول لاتفيا يؤكد ان منطقة اليورو تواصل النمو والتمدد رغم ما قيل عن احتمال انهيارها.

من جانبه، قال وزير المالية اللاتفي أندريس فيلكس إن اليوم "يوم مليء بالرمزية" للبلاد، إذ يدل على اتمام عملية اندماج لاتفيا مع أوروبا.

وقال الوزير "نثق بأوروبا وباليورو" مضيفا بأنه يأمل في أن تتمكن لاتفيا في أن تكون واحدة من أفضل البلدان أداء في منطقة اليورو.

ولكن ما زال على الحكومة أن تقنع اللاتفيين بجدوى الانضمام الى منطقة اليورو، إذ بين استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء أن 53 بالمئة من اللاتفيين المستطلعة آراؤهم يعارضون انضمام بلدهم لمنطقة اليورو بينما لا يؤيده الا 22 بالمئة. وقال 25 بالمئة إنهم حياديون.