ميتسوبيشي تستعد لتقديم اعتذار لأسرى الحرب الأمريكيين

مصدر الصورة AP
Image caption نحو 500 من أسرى الحرب الأمريكيين أجبروا على العمل بالسخرة في مناجم في اليابان خلال الحرب العالمية الثانية

تعتزم شركة ميتسوبيشي اليابانية لصناعة السيارات تقديم اعتذار تاريخي لأسرى الحرب الأمريكيين السابقين بسبب إجبارهم على العمل بالسخرة خلال الحرب العالمية الثانية.

وسيقدم أحد المديرين في الشركة اليابانية هذا الاعتذار لأسير الحرب السابق جيمس ميرفي (94 عاما) وأقارب أسرى حرب آخرين سابقين.

وسيقدم المدير التنفيذي هذا الاعتذار في حفل رسمي سيقام في مركز "سيمون ويزنتال" في لوس انجليس، حسبما أفاد مسؤولون.

ويقول مدافعون عن حقوق أسرى الحرب الأمريكيين السابقين إن هذا هو أول اعتذار تقدمه شركة يابانية لأسرى الحرب.

وقال رابي ابراهام كوبر العميد المشارك في المركز: "نأمل في أن يشجع هذا الشركات الأخرى على أن تنضم وتحذو حذو" ميتسوبيشي.

وذكر مسؤولون أن هذا الاعتذار الذي يعلن في لوس انجليس اليوم سيقدم بصورة مستقلة عن الحكومة اليابانية.

وأوضح المسؤولون أن هذا يمثل بادرة مهمة قبيل الذكرى السبعين لنهاية الحرب في أغسطس/ آب المقبل.

وقال متحدث باسم ميتسوبيشي: "السيد ميرفي سيمثل جميع أسرى الحرب الأمريكيين الذين أجبروا على العمل في مناجم الشركة في اليابان آنذاك"، حسبما نقلت عنه وكالة فرانس برس.

وعملت هذه المناجم في أربعة مواقع تديرها "ميتسوبيشي مايننغ" للتعدين، التي كانت موجودة قبل تأسيس ميتسوبيشي الحالية.

وعثر على اثنين فقط من هؤلاء الأسرى على قيد الحياة لقبول اعتذار الشركة، وميرفي هو الشخص الوحيد المؤهل صحيا للسفر إلى لوس انجليس لحضور الحفل، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وأجبر نحو 500 من أسرى الحرب على العمل في المناجم من بين الآلاف من أسرى قوات التحالف من الفلبين وكوريا والصين والذين أجبرهم اليابانيون على العمل بالسخرة.

مصدر الصورة AP
Image caption محتجون غالبيتهم من أصول كورية أو صينية خرجوا للشوارع في لوس انجلوس في مايو/أيار الماضي للاحتجاج على جرائم الحرب ا ليابانية خلال زيارة لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لواشنطن

"العبودية في كل شيء"

وقال ميرفي لوسائل إعلام أمريكية إنه قضى عاما في منجم للنحاس بالقرب من هاناوا، وهي التجربة التي وصفها بأنها "رعب تام".

وأضاف: "لقد كانت عبودية في كل شيء، لا يوجد طعام ولا دواء ولا ملبس ولا صرف صحي"، معتبرا أن الأمر الأكثر إزعاجا بالنسبة لهم كان معرفة أن ميتسوبيشي كانت تصمم مقاتلات لاستخدامها ضد الجنود الأمريكيين.

وأوضح أنه بالرغم من أنه عفا عن آسريه، فإنه لا يزال يريد الحصول على اعتذار بسبب محنته التي مر بها.

ورغم أن ميتسوبيشي لم تعرض تقديم تعويضات مالية، اعتبر ميرفي أن الاعتذار القادم يمثل "أمرا هاما".

ويقول مراسلون إنه من غير الواضح السبب في إقدام ميتسوبيشي على تقديم هذا الاعتذار بعد مرور هذه الفترة الطويلة على انتهاء الحرب.

وكانت الحكومة اليابانية قدمت قبل خمس سنوات اعتذارا رسميا لأسرى الحرب الأمريكيين السابقين.

المزيد حول هذه القصة