التشاؤم في قطاع الاعمال البريطاني يتضاعف بعد الاستفتاء

خسر معسكر البقاء الاستفتاء الذي اجري الشهر الماضي
التعليق على الصورة،

خسر معسكر البقاء الاستفتاء الذي اجري الشهر الماضي

كشف استطلاع نشرت نتائجه الثلاثاء عن ان مشاعر الثقة في صفوف قطاع الاعمال في بريطانيا انخفضت الى حد كبير عقب الاستفتاء الذي صوت فيه البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي، مما يعزز الرأي القائل إن الاقتصاد يواجه اياما صعبة في المستقبل القريب.

فقد كشف الاستطلاع - الذي اجرته مؤسستا (يوغوف YouGov) ومركز ابحاث الاقتصاد والاعمال (Cebr)ان عدد الشركات التي تشعر بالتشاؤم حيال الاقتصاد في الاشهر الـ 12 المقبلة ارتفع الى 49 بالمئة في الاسبوع الذي اعقب الاستفتاء من 25 بالمئة قبله.

وكان قرار بريطانيا الانفصال عن الاتحاد الاوروبي قد ادى الى فوضى سياسية وانخفاض كبير في قيمة الجنيه الاسترليني وتشاؤم كبير حول مستقبل البلاد الاقتصادي.

وكان محافظ بنك انجلترا (المصرف المركزي البريطاني) مارك كارني قال إنه من المرجح ان يضطر البنك الى اعتماد خطوات لتحفيز الاقتصاد في الاشهر المقبلة.

وقال سكوت كورف، مدير Cebr "الارقام التي تمخض عنها الاستطلاع تشير الى رد فعل صادم لقرار الانفصال. فالشركات لا تشعر بالتشاؤم عموما حول وضع الاقتصاد، ولكن توقعاتها للمبيعات الداخلية والصادرات والاستثمارات في الاشهر الـ 12 المقبلة قد انهارت بشكل مروع ايضا."

كما كشف الاستطلاع الذي شمل الفا من الشركات البريطانية عن ان 26 بالمئة من المشاركين باتوا يشعرون بالتشاؤم ازاء مستقبل شركاتهم، مقارنة بـ 16 بالمئة قبل الاستفتاء.