ما السيناريوهات المحتملة لمواجهة بين إسرائيل وحزب الله؟

مصدر الصورة Getty Images
Image caption إسرائيل شددت من إجراءاتها الأمنية على حدودها الشمالية

لم يتأخر حزب الله اللبناني، في تنفيذ تهديدات زعيمه حسن نصر الله، بالرد على إطلاق إسرائيل طائرتين مسيرتين مفخختين الأحد الماضي، على ضاحية بيروت الجنوبية التي تعد معقلا للحزب.

فقد أعلن حزب الله عن تدمير آلية عسكرية إسرائيلية ،قرب الحدود مع إسرائيل وقتل وجرح من فيها، في وقت نفى فيه الجيش الإسرائيلي أن يكون أحد من جنوده قتل أو جرح، وبدأ مباشرة في قصف منطقة جنوب لبنان بالمدفعية.

وكان زعيم حزب الله حسن نصر الله، قد أكد في تصريحات له السبت الماضي، على أن رد الحزب على إرسال إسرائيل لطائرتين مسيرتين مفخختين، إلى ضاحية بيروت الجنوبية سيكون مفتوحا وأن "الأمر محسوم".

من جانبه، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، افيخاي ادرعي، أنه تم رصد إطلاق عدد من القذائف المضادة للدروع، باتجاه قاعدة ومركبات عسكرية ، في منطقة أفيفيم شمالي إسرائيل؛ حيث تمت إصابة بعض منها.

وأضاف أدرعي في بيان له، أنّ الجيش الإسرائيلي رد باتجاه بعض مصادر النيران وباتجاه أهداف في جنوب لبنان، دون ذكر أية تفاصيل أخرى، ودون نفي أو تأكيد ما أعلنه "حزب الله" بشأن إصابة آلية عسكرية إسرائيلية.

وكان الأحد الأول من أيلول/سبتمبر، قد شهد منذ ساعات الصباح الأولى، توترا متصاعدا على الحدود اللبنانية الجنوبية، إذ قال الجيش اللبناني إن طائرة إسرائيلية مسيرة، انتهكت المجال الجوي للبلاد، وأسقطت مواد حارقة أشعلت النيران في منطقة أحراج على الحدود.

في حين شدد الجيش الإسرائيلي، من تعزيزاته الأمنية على حدود إسرائيل الشمالية، مطالبا مواطنيه الذين تقع منازلهم ضمن عمق 4 كم من الحدود اللبنانية بفتح الملاجئ، والدخول إليها عند سماع صافرات الإنذار.

على الصعيد السياسي أجرى رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، اتصالين هاتفيين بواشنطن وباريس، وطالبهما والمجتمع الدولي بالتدخل ووقف التوتر، ووفقا للوكالة الوطنية للإعلام بلبنان، فإن الحريري اتصل بكل من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ومستشار الرئيس الفرنسي إيمانويل بون.

وفي الوقت الذي لم يتضح فيه بعد، المدى الذي يمكن أن تنفتح عليه المواجهة بين حزب الله ولبنان، يعتبر الحزب أن ما أقدم عليه، هو رد على العملية الإسرائيلية بإرسال طائرتين مسيرتين مفخختين، للضاحية الجنوبية حيث مقرات حزب الله، في حين يخشى كثير من اللبنانيين من أن يدفع لبنان، ثمن أية مواجهة مفتوحة بين حزب الله وإسرائيل.

ويعتبر المتخوفون من مواجهة من هذا القبيل، أن وقوع مواجهة بين الطرفين، هو حرب بالوكالة ينفذها الحزب نيابة عن إيران، وسعي إسرائيلي في الوقت نفسه لتصفية الحسابات مع إيران على الأراضي اللبنانية.

وعلى الجانب الإسرائيلي يرى مراقبون، أن اندفاع اسرائيل تجاه مواجهة مع حزب الله على الأراضي اللبنانية، وكذلك تنفيذ إسرائيل لعدة هجمات مؤخرا ضد أطراف تعتبرها محسوبة على إيران في عدة دول عربية، هو بمثابة نوع من الدعاية الانتخابية التي تستثمر المواجهات العسكرية لصالح الساسة الإسرائيليين.

برأيكم

ماهي السيناريوهات المتوقعة للمواجهة بين إسرائيل وحزب الله بعد هذا التصعيد؟

هل تعد عملية حزب الله بمثابة رد على إرسال إسرائيل مسيرتين مفخختين للضاحية الجنوبية؟ أم جر للبنان إلى حرب مع إسرائيل؟

كيف تقيمون ما يقوله بعض اللبنانيين من أن لبنان يدفع ثمن حرب بالوكالة؟

وهل يتطور الأمر إلى هجوم اسرائيلي شامل على لبنان؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الإثنين 2 أيلول/سبتمبر من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Messageكما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar

مواضيع ذات صلة