هل يضطر محمد بن سلمان لقبول تسوية سياسية مع ايران؟

مصدر الصورة AFP
Image caption الامير محمد بن سلمان

أكد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، اتفاقه مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، على أن الهجوم على منشآت شركة أرامكو النفطية "هو عمل من أعمال الحرب من قبل ايران"، وذلك في مقابلة مع برنامج "ستون دقيقة" الذي يبث على شبكة "إم بي إس" الامريكية.

غير أن محمد بن سلمان قال في ذات المقابلة أنه "يفضل الحل السياسي على الحل العسكري مع ايران" لمنع مزيد من التصعيد معها، ولمنع ارتفاع أسعار النفط إلى "أسعار خيالية"، على حد وصفه مالم يتضافر العالم لردع ايران.

وتأتي تصريحات ولي العهد السعودي بعد أكبر ضربة تلقتها صناعة النفط السعودية في تاريخها، حيث تعرضت منشآت تابعة لشركة أرامكو لقصف بطائرات ميسرة أسفرت عن انخفاض الإنتاج النفطي السعودي بمقدار النصف، وذلك قبل أن تبذل السلطات السعودية مجهودا كبيرا للعودة بالإنتاج لمستواه السابق.

كما أن موقف ولي العهد السعودي يأتي بعد شكوك حول رغبة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الدخول في مواجهة عسكرية مع ايران، خاصة وأنه يواجه في الوقت الراهن تحقيقا يقوده الحزب الديمقراطي بهدف عزله من منصبه. كما أن ترامب ربما لا يرغب في توريط القوات الأمريكية في أي عمل عسكري في الخليج قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية.

ويخالف موقف محمد بن سلمان الراهن، وهو تفضيل الحلول السياسية مع ايران، ما سبق أن أعلنه في مقابلة مع قناة الاخبارية السعودية في مايو/ايار 2017. إذ قال رداً على سؤال حول ما إذا كانت السعودية قد تقيم حواراً مع إيران: "كيف أتفاهم مع واحد أو نظام لديه قناعة مرسخة بأنه نظام قائم على أيدولوجية متطرفة منصوص عليها في دستوره ومنصوص عليها في وصية الخميني بأنه يجب أن يسيطروا على مسلمي العالم الإسلامي ونشر المذهب الجعفري الاثني عشري الخاص فيهم".

وأضاف محمد بن سلمان في هذه المقابلة "لن ننتظر حتى تصبح المعركة في السعودية، بل سنعمل لتكون المعركة عندهم في إيران".

وعلى الجانب الآخر رحب رئيس مجلس الشورى الايراني، علي رجاني، باستعداد ولي العهد السعودي لحل المشكلات العالقة بين البلدين عبر الحوار والقنوات السياسية. كما أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي عن أن السعودية بعثت برسائل إلى الرئيس حسن روحاني عبر زعماء دول أخرى وإن لم يكشف عن محتوى تلك الرسائل.

هل تغير موقف محمد بن سلمان بعد أن اتضح عدم جدية ترامب في خوض مواجهة عسكرية مع ايران؟

هل الضربة التي وجهتها ايران أو حلفاؤها لمنشآت ارامكو أدت الى تغيير في طريقة السعودية في التعامل مع ايران؟

وهل يضطر محمد بن سلمان لقبول تسوية لانهاء الحرب في اليمن، كما طالب عادل عبد المهدي رئيس وزراء العراق؟

مواضيع ذات صلة