الغارديان: "سوريا تحت القصف كالمعتاد والأمر يعود لروسيا"

جانب من الدمار في الغوطة

صدر الصورة، REUTERS/Bassam Khabieh

نشرت الغارديان تحليلا عن تطورات الأوضاع في الغوطة الشرقية لسايمون تيسدال مساعد رئيس التحرير والمتخصص في الشؤون الخارجية يعزي فيه استمرار القصف في الغوطة إلى القرار الروسي.

ويعتبر تيسدال أن القرار الروسي هو السبب الرئيسي في تعرض الغوطة للقصف الجوي بعد أقل من 24 ساعة من قرار مجلس الأمن الدولي الذي جاء بالإجماع بفرض هدنة تستمر 30 يوما في المنطقة.

ويقول تيسدال إن "بشار الأسد لم يعد مهتما بما يظنه العالم فلم يعد لديه أي سمعة على المستوى الدولي يخسرها، وربما يعتقد أنه بعملية برية أخيرة يمكنه ان يسيطر على الغوطة وينهي الأمر".

لكن تيسدال يعود للتأكيد أن روسيا هي المفتاح الرئيسي لاستمرا القصف وأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحمل العبء الاكبر من المسؤولية لأنه شخصيا من تدخل قبل نحو عام ونصف لإنقاذ الأسد من الانهيار في الوقت الذي كان يخسر فيه كل شيء.

ويقول تيسدال إن "بوتين حتى قام بحماية كلبه البودل السوري من الاتهامات بارتكاب جرائم حرب ومنع التحقيقات في استخدامه أسلحة كيماوية".

ويضيف تيسدال أن بوتين هو من تدخل وهاتف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لوقف التصعيد في سوريا بعد إسقاط المقاتلة الإسرائيلية في الاجواء السورية كما أنه أيضا من أخر قرار مجلس الامن الدولي الأخير بفرض هدنة في سوريا.

"ملائكة وشياطين"

صدر الصورة، PA

التعليق على الصورة،

مصادم الهيدرونات الكبير في مجمع سيرن العلمي

تخطى البودكاست وواصل القراءة
البودكاست
تغيير بسيط (A Simple Change)

تغيير بسيط: ما علاقة سلة مشترياتك بتغير المناخ؟

الحلقات

البودكاست نهاية

التايمز نشرت موضوعا لمحرر الشؤون العلمية أوليفر مودي بعنوان "مهمة الحصول على المادة المضادة ستلقي الضوء على اضمحلال النجوم".

يسعى مودي لجذب القاريء أولا بالحديث عن استخدام المؤلف الروائي الامريكي دان براون في رواية ملائكة وشياطين لكلمة "أنتي ماتر" أو المادة المضادة وكيف يسعى العلماء في مختبر سيرن لخلق كمية كافية منها قبل ان يقوم أعضاء جماعة المتنورين بسرقتها لتدمير الفاتيكان كرمز للدين في أوروبا.

ويقول مودي إن الحقيقة أن العلماء في سيرن يعملون داخل مجمع مصادم الهيدرونات على ضغط ملايين من الجسيمات المضادة للبروتونات الناتجة عن شعاع جزيئي يسير بسرعة الضوء داخل عبوة زجاجية وتخزينها لعدة أسابيع ما يخلق ظروفا مشابهة للفضاء الخارجي.

ويضيف مودي أن العلماء في سيرن يطمحون إلى الخروج من تلك التجارب بما يساعدهم على فهم ظواهر كونية غير مفهومة حتى الآن مثل ظاهرة الاضمحلال النجمي حيث ينهار نجم ويختفي مخلفا وراءة ما يعرف بالثقب الأسود.

ويحاول مودي أن يشرح للقراء مفهوم المادة المضادة قائلا إن المادة التي نستطيع ان نمسكها بأيدينا ما هي إلا جزيئات متجمعة معا وكل جزيء منها له بالضرورة جزيء مضاد كأنه مرآة يشكل ترتيبا عكسيا لكل ما فية من ذرات وبالتالي فإن مضاد البروتون هو مرآة البروتون الموجود في داخل كل ذرة في الكون.

ويشير مودي إلى أنه في حال التقى الجزي ومضاده يقع انفجار كبير يحرر الطاقة الكامنة في كل منهما مؤكدا ان وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) تستثمر في هذه النظرية سعيا للحصول على محركات تسمح لسفن الفضاء بالوصول غلى سرعة الضوء او سرعة قريبة منها.

"تفوق فني"

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

أرشيف- مسيرة لأنصار حقوق المتحولين جنسيا في الولايات المتحدة

الإندبندنت نشرت موضوعا له علاقة بالرياضة بعنوان "متحولة جنسيا أجبرت على خوض منافسات الفتيات تتعرض لصيحات الاستهجان بعد فوزها في مباراة نهائية".

تقول الجريدة إن ماك بيغز وهي فتاة قيد التحول جراحيا إلى شاب أجبرت من قبل سلطات ولاية تكساس على خوض منافسات بطولة الولاية في رياضة المصارعة امام الفتيات لا أمام الشباب كما كانت تريد.

وتوضح الجريدة أن بيغز كانت ترغب في خوض منافسات الشباب لكن اللجنة المشرفة رفضت وفي المباراة النهائية للشابات تحت 18 عاما خاضت المباراة النهائية أمام تشيلسي سانشيز وفازت بها وسط صيحات استهجان من أغلب الحاضرين في الملعب.

وتضيف الجريدة ان بيغز فازت في نهائي بطولة العام الماضي أيضا على نفس المنافسة لكن والدتها تقول إن بيغز كان ينافس فتيات قويات وإن فوزه بالبطولة يرجع لتفوقة الفني لا القوة الجسدية.

وتقول الجريدة إن بيغز أنهى حاليا موسمه الأخير في المدرسة الثانوية بالفوز في 35 مباراة دون هزيمة واحدة لكنه الموسم المقبل سينتقل للجامعة وتسمح القوانين له بخوض منافسات الشباب.