عائلة النيجيري عبد المطلب تريد حضور محاكمته

عمر فاروق عبد المطلب
التعليق على الصورة،

نشط المتهم سياسيا خلال دراسته في لندن

تسعى عائلة النيجيري الشاب المتهم بمحاولة تفجير طائرة امريكية في 25 ديسمبر كانون أول الماضي الى حضور الجلسة الاولى في محاكمته المقررة هذا الاسبوع، على ما اعلن احد اقاربه الاحد.

ويمثل عمر الفاروق عبد المطلب المسلم من شمال نيجيريا الذي يبلغ ال23 من العمر امام القضاء الجمعة.

ونجل المصرفي الثري محتجز حاليا في سجن فدرالي في ولاية ميتشيجان بعد توجيه التهمة اليه بمحاولة تفجير طائرة.

وصرح احد افراد عائلة عبد المطلب طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالةالأنباء الفرنسية في ولاية كادونا "اتخذت العائلة استعداداتها للتوجه الى ديترويت وحضور الجلسة الاولى في 8 يناير/كنون ثاني الجاري".

واضاف المصدر "لا يمكنني الافصاح عن موعد المغادرة لان العائلة تريد ابقاء الامر سرا".

وكان النيجيري عمر الفاروق عبد المطلب حاول يوم عيد الميلاد تفجير طائرة تابعة لشركة نورث وست ايرلاينز الامريكية وعلى متنها حوالى 300 شخص قبيل هبوطها في مدينة ديترويت قادمة من امستردام.

واعلن اثر توقيفه ان تنظيم القاعدة دربه وجهزه في اليمن. وبعد المحاولة الفاشلة اعربت عائلة عبد المطلب عن استعدادها للتعاون الكامل مع وكالات الامن الاميركية.

ويتهم النيجيري عمر فاروق عبد المطلب المعتقل حاليا بمحاولة تفجير قنبلة على متن طائرة متجهة إلى الولايات المتحدة.