Got a TV Licence?

You need one to watch live TV on any channel or device, and BBC programmes on iPlayer. It’s the law.

Find out more
I don’t have a TV Licence.

تغطية مباشرة

يحررها اليوم: أحمد ماهر, سلمى عمارة و أميرة عباس

time_stated_uk

  1. Post update

    نهاية التغطية المباشرة، نلقاكم غدا وكونوا بخير

  2. اعتقال 4 صيادين لاتهامهم بقتل أحد أكثر الغوريللات الجبلية شهرة في أوغندا

    ألقت السلطات الأوغندية القبض على 4 رجال، بتهمة قتل حيوان من الأنواع المهددة بالانقراض.

    ويواجه هؤلاء، حال إدانتهم، عقوبة السجن المؤبد أو غرامة قدرها 5.4 ملايين دولار (4.3 ملايين جنيه استرليني).

    وتعتبر الغوريلا الجبليّة من أكثر الحيوانات المهددة بالانقراض، ولا يوجد منها سوى ألف حيوان في جميع أنحاء العالم.

    وتُوفي الحيوان، البالغ من العمر 25 عاماً، والذي كان يقود مجموعة قوامها 17 من الغوريللات الجبلية، في محمية بويندي الوطنية.

    ووصفت هيئة الحياة البرية الأوغندية وفاة الغوريللا، المعروف باسم "رافيكي"، بأنها بمثابة "ضربة مفجعة للغاية".

    وقال المتحدّث باسم هيئة الحياة البرية، بشير هانجي، إن رافيكي فُقد في الأول من الشهر الجاري، واكتشف جيفته فريق بحث تابع للهيئة، في اليوم التالي.

    وتعقب فريق الهيئة المشتبه به، إلى قرية مجاورة، حيث عثر على معدات صيد.

    وقالت الهيئة، في بيانٍ لها، إن المشتبه به اعترف بأنه كان رفقة 3 صيادين آخرين، كانوا يحاولون صيد حيوانات أصغر حجماً حين هاجمهم "رافيكي"، وأنهم قتلوه في معرض الدفاع عن النفس.

    .
  3. الرئيس فلاديمير بوتين بدون كمامة للمرة الأولى منذ أسابيع

    ظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمرة الأولى منذ أسابيع بدون كمامة على وجهه، وذلك بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني "يوم روسيا"، وهو يوم عطلة رسمية.

    وطوال الإغلاق ظل بوتين، 67 عاما، يعمل إلى حد كبير من مقر إقامته خارج العاصمة موسكو التي تعد بؤرة الانتشار للفيروس في روسيا.

    وبدأت روسيا هذا الشهر في رفع القيود التى فرضتها بسبب الوباء، رغم أنها ثالث دولة فى العالم من حيث نسب تفشى فيروس كورونا، إذ سجلت 511,423 حالة إصابة بالإضافة إلى 6715 وفاة بسبب الفيروس.

    ويعتقد كثير من الأطباء بأن القيود رفعت قبل الأوان في موسكو ويتهم معارضون بوتين أنه سارع من تخفيف اجراءات الإغلاق للتمهيد لاستفتاء يجريه في الأول من يوليو على تعديلات دستورية من شأنها أن تمدد بقائه فى السلطة حتى 2036.

    وسيقام حفلٌ موسيقي فى الساحة الحمراء في قلب موسكو مساء اليوم الجمعة بمناسبة "يوم روسيا".

    الرئيس فلاديمير بوتين بدون كمامة في "يوم روسيا"
    Image caption: صورة أرشيفية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين
  4. "وعاد الضيف الثقيل"..الشرق الأوسط يكافح موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا

    تحت عنوان "ضيف ثقيل يعود"، نشرت مجلة الإيكونوميست البريطانية تقريراً يرصد ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا في عدة دول بالشرق الأوسط، عقب تخفيف قيود الإغلاق الذي فرضه تفشي الوباء.

    ويقول التقرير إن "الحياة في دول عدة بدت وكأنها قد عادت إلى ما كانت عليه قبل تفشي الوباء؛ إذ ترى المطاعم والبارات في تل أبيب مكتظة بالرواد، دون كثير التفات لقواعد التباعد الاجتماعي"، في حين تعج مقاهي الشيشة بالنافثين في الأردن، ويبدو التزام الناس بارتداء الكمامات وقد تراجع بشكل ملحوظ في بيروت، منذ فرضت الحكومة غرامة قدرها 33 دولاراً على المخالفين لقاعدة ارتدائها في الأماكن العامة.

    ويشير تقرير المجلة إلى أن الوباء لم ينته في عدد من بلدان الشرق الأوسط، من بينها إيران التي تعود فيها معدلات الإصابات والوفيات بالوباء للارتفاع، بعد انخفاضها، والبدء في تخفيف قيود الإغلاق، نهاية الشهر الماضي.

    وتقول المجلة إن متوسط حصيلة الوفيات اليومية في إيران، الآن، 70 وفاة، وهو ما يمثل نسبة أعلى بنحو 40 في المئة من أدنى متوسط سُجل لحصيلة الوفيات، في مايو/آيار الفائت.

    ويلفت التقرير إلى أنه "على الرغم من أن إجراءات الإغلاق كانت أكثر صرامة في دول الخليج مثل السعودية والإمارات إلا أن ذلك لم يمنع الفيروس من التفشي بين العمال المهاجرين، الذين يمثلون غالبية سكان الخليج".

    ويستدل التقرير بتسجيل السعودية 10 وفيات جراء الفيروس، في ال20 من مايو/آيار، قبل دخول حظر التجوال الكامل، الذي فرض خلال عطلة عيد الفطر، حيز التنفيذ، ثم تسجيلها ما يقرب من 4 أضعاف هذا الرقم -37 وفاة- بحلول التاسع من يونيو/حزيران الجاري، للخلوص أن الشرق الأوسط يواجه موجة ثانية من تفشي الوباء.

    وحذرت الصحيفة من "أن احتواء الموجة الثانية من الوباء قد يكون أصعب، لأن الحكومات مترددة بشأن اتخاذ قرار إعادة الإغلاق، بسبب الأضرار البالغة التي ألحقها بالاقتصاد".

    .
  5. نقص التمويل يهدد بوقف عشرات من برامج الإغاثة في اليمن

    حذرت الأمم المتحدة من أن جائحة كورونا لم تضع حدا لأتون الحرب اليمنية ولو مؤقتا بل أنها أعاقت البرامج الرامية لإيصال المساعدات الإنسانية الحيوية إلى الشعب اليميني ما يعرضه لمزيد من الأخطار بالنظر إلى معضلاته الأخرى.

    ولفت روبرت كولفيل، المتحدث باسم المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، إلى أن ثلاثة أرباع البرامج المدعومة من الأمم المتحدة في اليمن، 30 بين 41 برنامجا، "ستبدأ في الإغلاق في الأسابيع القليلة القادمة إذا لم يتم تأمين أموال إضافية لاستمرارها.

    وانخفضت التبرعات الموجهة لليمن في وقت سابق من هذا الشهر، بنحو مليار دولار وشكت الأمم المتحدة من أن ما تسملته هو أقل من نصف الأموال التي تم التعهد بها.

    وتقول اليونسيف إنها تحتاج هذا الشهر فقط 30 مليون دولار، فإنه ستكون لتوفير خدمات الشرب والصرف الصحي والنظافة العامة لإعاشة أربعة ملايين شخص ممن يحتاجون المساعدة في يوليو القادم.

    نرشح قراءة: فيروس كورونا: اليمن يحبس أنفاسه تحسبا لأزمة "لا تُوصف"

    الأمم المتحدة: في اليمن ، أزمة كورونا لم تقض على الصراع بل على تدفق المساعدات
  6. تظاهرات السويداء وضعت الأسد "في الموقع الأضعف" وثلاثة سيناريوهات تنتظر سوريا

    نشرت مجلة "بوليتيكو" الأمريكية مقالاً للكاتب ومدير برامج سوريا ومكافحة الإرهاب بمعهد الشرق الأوسط، شارلز ليستر، تساءل فيه عما إذا كان الرئيس السوري، بشار الأسد، على وشك السقوط، لاسيما و"هو في الموقع الأضعف الآن، حيث تتجه بلاده نحو الانهيار".

    ورصد الكاتب التحول في موقف الطائفة الدرزية من حكم الأسد، في ضوء ما شهدته محافظة السويداء، على مدى أيام، من تظاهرات عرفت أصداء الهتافات الأولى للثورة السورية عام 2011.

    وأشار ليستر إلى حقيقة أن أهل السويداء لم يتورطوا في الحرب السورية المستمرة منذ 9 سنوات، وأضاف أن الأزمة الاقتصادية التي دفعتهم للخروج إلى الشوارع، "مؤشر على أزمة كبيرة تواجه نظام الأسد". ويستشهد الكاتب بلجوء الأخير لإعفاء رئيس الحكومة، عماد خميس، من منصبه للتدليل على أن الانهيار الاقتصادي والمعارضة الجديدة يشكلان تحديا حقيقيا لشرعيته.

    ويجادل الكاتب بأن "تلك اللحظة غير المسبوقة تقدم فرصة للولايات المتحدة لاستغلال موقف الأسد الضعيف، في إطار جهد دبلوماسي فعال؛ لإحداث تغييرات حقيقية، طال انتظارها، للبلد الذي خربته سنوات من الحرب الأهلية".

    وفي تحليله للأوضاع التي تمرّ بها سوريا، توقع الكاتب ثلاثة سيناريوهات، أولها أن يسلك الأسد مسلك حكومة كوريا الشمالية ويعزل سوريا عن الاقتصاد العالمي، ويؤصل لوجودها كدولة منبوذة عالمياً.

    وثانيها هو وصول سوريا إلى مستويات غير مسبوقة من الفقر والمجاعة، تتحول معها البلاد لدولة فاشلة تنتهك فيها حقوق الإنسان، لتصبح أرضًا خصبة للمتطرفين، تتسبب في زعزعة الاستقرار الإقليمي.

    وينقل الكاتب عن مصادر موالية للنظام السوري ما قال إنه مفاد السيناريو الثالث؛ وهو أن تحتدم الأزمة الراهنة لتصبح تهديداً لبقاء الأسد في السلطة، أكبر من التهديد الذي شكّلته المعارضة خلال السنوات الماضية، وهو ما قد ينتهي بإقدام موسكو على إقصاء الأسد.

  7. لماذا فشلت استراتيجية السويد في احتواء الوباء؟

    اعترف عالم الأوبئة السويدي، أندرس تيغنيل، بأن قرار السويد المثير للجدل بشأن عدم فرض تدابير إغلاق صارمة لمواجهة تفشي جائحة كوفيد-19 أدى إلى زيادة حالات الوفاة.

    وسجلت السويد معدل وفيات أعلى بكثير مقارنة بأقرب الدول المجاورة لها، فضلا عن حظر عبور مواطنيها الحدود.

    وقال تيغنيل، صاحب استراتيجية مواجهة كورونا في البلاد، لإذاعة سويدية إنه كان ينبغي بذل المزيد من الجهود في وقت مبكر.

    وأضاف: "توجد إمكانية على ما يبدو لتحسين ما فعلناه".

    وسجلت السويد 4542 حالة وفاة و40803 حالات إصابة من مجموع سكانها البالغ عددهم 10 ملايين نسمة، في الوقت الذي فرضت فيه الدانمرك والنرويج وفنلندا تدابير إغلاق وسجلت معدلات وفاة أقل بكثير.

  8. العراق والولايات المتحدة يتفقان على الاستمرار في تخفيض عدد القوات الأمريكية

    عُقدت مباحثات الحوار الاستراتيجي عبر دائرة اجتماعات الفيديو المغلقة بين ممثلين عن الحكومتين العراقية والأمريكية.

    وتناولت المباحثات مجالات الأمن، ومكافحة الإرهاب، والاقتصاد، والطاقة.

    وفيما يخص الشراكة الأمنية، أقر البلدان انه في ضوء التقدم المتميز بشأن التخلص من تهديد تنظيم الدولة الإسلامية، ستواصل الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأشهر المقبلة تقليص عدد القوات المتواجدة في العراق والحوار مع الحكومة العراقية حول وضع القوات المتبقية وحيث يتجه تركيز البلدين صوب تطوير علاقة أمنية طبيعية تقوم على المصالح المشتركة.

    كما أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أنها لا تسعى الى اقامة قواعد دائمة أو تواجد عسكري دائم في العراق.

  9. الأمم المتحدة تحذر من اللجوء إلى استغلال الأطفال في سوق العمل بسبب الوباء

    حذرت الأمم المتحدة اليوم الجمعة من زيادة عمالة الأطفال جراء أزمة وباء كورونا العالمية.

    وبحسب منظمة العمل الدولية ،التابعة للأمم المتحدة، فإن ظاهرة استغلال الأطفال اقتصاديا في تفاقم للمرة الأولى منذ عقدين بعدما تركت أزمة الوباء الملايين من الصغار عرضة للاستغلال في سوق العمل.

    وحذرت الوكالة من أن العبئ الاقتصادى على كاهل الأسر التي لا تجد دعماً ماليا، سيضطرها إلى اختيار مسار اللجوء لعمالة الطفل والدفع بصغارها للمساعدة في تدابير المعيشة.

    وانخفضت أعداد الأطفال في سوق العمل من 246 مليون عام 2000 إلى 152 مليون طفل.

    الامم المتحدة تحذر، تداعيات كورونا ستنسحب على عمالة الأطفال
  10. تسجيل اسوأ انكماش في تاريخ الاقتصاد البريطاني منذ 1997

    تراجع الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة بنسبة تجاوزت الـ20٪ في إبريل الماضي، نتيجة لأزمة فيروس كورونا، وهو الأسوأ منذ العام 1997.

    ووفقا لما كشفت عنه اليوم الجمعة البياناتُ الصادرة عن مكتب الإحصاء الوطني البريطاني، فإن الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة انكمش بنحو 20.4 بالمائة في أبريل مقارنة مع انخفاض 5.8 بالمائة في شهر مارس.

    وتعليقا على ذلك قال جوناثان آثو، الخبير بمكتب الإحصاء الوطني البريطاتي لبي بي سي "إنه أمر غير مسبوق حقًا. فمقدار الهبوط في الناتج المحلي الإجمالي البريطاني خلال أبريل أكبر 10 مرات من الانكماشات الأكثر حدة المسجلة في فترة ما قبل الوباء."

    وأضاف معقبا "في الواقع، تراجعت غالبية القطاعات لكن بعضها تأثر على نحو خاص. فصناعات كالطيران انخفضت بنسبة 90٪ وكذلك السيارات التي هبطت بنفس النسبة في أبريل. في المقابل نرى أن قطاع البناء تراجع ما نسبته 40٪ وأن التأثير أمده كان واسع النطاق".

    ويعرف الناتج المحلي الإجمالي بأنه عبارة عن القيمة الإجمالية لجميع السلع والخدمات المنتجة داخل الاقتصاد في فترة زمنية بعينها، وتعتمد الحكومات على هذا الرقم في صياغة ورسم سياساتها، وتحديد ميزانيتها على أساسه وكذلك حجم الإنفاق العام المناسب.

    للمزيد نرشح:فيروس كورونا: الاقتصاد البريطاني ينكمش بأسرع وتيرة منذ الأزمة المالية العالمية

    تسجيل اسوأ انكماش في تاريخ الاقتصاد البريطاني منذ 1997
    تسجيل اسوأ انكماش في تاريخ الاقتصاد البريطاني منذ 1997
  11. فيروس كورونا: ما حكاية الجنازة "الفخمة" التي نشرت الموت؟

    ي مارس/آذار الماضي وقبل بدء الإغلاق، أقامت عائلة حسين جنازة كبيرة في المسجد المركزي في مدينة برادفورد البريطانية، وفيها مرض العديد من المشيعين بكوفيد 19، بما في ذلك محمد نجل المتوفي. وقد توفي ثلاثة من أفراد الأسرة جراء الإصابة بالمرض، بحسب ما كتب الدكتور جون رايت من مستشفى برادفورد الملكي.

    ودخل العناية المركزة في برادفورد حتى الآن 49 مريضاً، حيث ركبت لهم أنابيب وأجهزة تنفس اصطناعي، وقد خرج منهم 7 فقط، من بينهم محمد حسين، وهو محام جنائي من برادفورد، والذي كان من أوائل من دخلوا العناية المركزة بسبب فيروس كورونا، وهو يعد من قصص النجاح للمستشفى.

    ظل محمد حسين، البالغ من العمر 51 عاما، فاقدا الوعي لمدة 5 أسابيع وكان محبطا للغاية عندما استيقظ من فيما يشبه فيلم خيال علمي ليجد الجميع يرتدون أقنعة وكمامات وعباءات، ولم يستطع تذكر كيف وصل إلى العناية المركزة في ذلك المستشفى. لقد فاته تماما شهر أبريل/نيسان الماضي.

    فيروس كورونا: ما حكاية الجنازة "الفخمة" التي نشرت الموت؟

  12. تويتر تحذف 170 ألف حساب استخدمت في حملات التأثير والدعاية السياسية للصين وتركيا وروسيا

    حذفت شركة تويتر 170 ألف حساب ضمن عملية لمكافحة الانتهاكات في استعمال منصة التواصل الاجتماعي لغرض تعبئة الرأي العام والدعاية لدول معينة.

    وقالت الشركة إن ما مجموعه 32 ألفاً و 242 حساباً تم حذفها ضمن العملية الأخيرة، كما حذفت الشركة 150 ألف حساب آخرين، نسبت غالبيتها لشبكات دعاية صينية.

    ولفتت إلى أن الحسابات كانت تنشر مواد موجهة لخدمة الحكومة الصينية، تضمنت معلومات عن الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ وفيروس كورونا المستجد، والاحتجاجات التي أعقبت وفاة جورج فلويد في الولايات المتحدة.

    وكشفت تويتر عن حذفها 7340 حساباً مزيفاً، استخدمت لتضخيم توجهات سياسية لحزب العدالة والتنمية في تركيا، وتقديم الدعم للرئيس التركي، رجب طيب إردوغان.

    وحققت الشركة في مئات الحسابات المرتبطة بموقع "السياسة الحالية"ـ وهو منصة إعلامية تشارك في الدعاية السياسية للحكومة الروسية- ورصدت تويتر انتهاكات لسياسة التلاعب الخاصة بها، من بينها تضخيم المحتوى بطريقة منسقة لخدمة أهداف سياسية.

    وأعلنت تويتر حذف 1152 حساباً استخدموا المنصة للترويج لحزب روسيا المتحدة، ومهاجمة المعارضين السياسيين في الداخل الروسي.

    View more on twitter
  13. السعودية "تدرس إلغاء الحج" لأول مرة مرة منذ تأسيس المملكة

    قال مسؤول كبير في وزارة الحج والعمرة السعودية لصحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية إن السلطات تدرس إلغاء موسم الحج لأول مرة منذ تأسيس المملكة عام 1932، بعد أن تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد 100،000 شخص.

    وقال المسؤول إنه "تمت دراسة القضية بعناية ويجري النظر في سيناريوهات مختلفة. وسيتم اتخاذ قرار رسمي في غضون أسبوع".

    ويُعد الحج، الذي يُقام في أواخر يوليو هذا العام، أحد أكبر التجمعات الدينية في العالم، إذ يزور حوالي مليوني شخص المملكة كل عام لأداء الشعيرة الإسلامية.

    a
  14. شركات طيران ترفع دعوى قضائية ضد الحكومة البريطانية بسبب فرض الحجر الصحي على المسافرين

    رفعت الخطوط الجوية البريطانية، وإيزي جيت وريان اير، دعوى قضائية ضد الحكومة البريطانية بسبب سياسة الحجر الصحي "المعيبة" التي تنتهجها لمدة 14 يومًا لجميع المسافرين.

    وأعلنت شركات الطيران أنها طلبت إجراء مراجعة قضائية للاستماع إليها "في أقرب وقت ممكن"، زاعمة أن الإجراءات التي تم إدخالها هذا الأسبوع سيكون لها "تأثير مدمر على السياحة البريطانية والاقتصاد".

    وقالت تلك الشركات إنها تريد من الحكومة أن تعيد اعتماد السياسة التي أدخلتها في 10 مارس، والتي اقتصرت على دول لا تزال تشهد إصابات متزايدة وكبيرة بفيروس كورونا.

    a