بالصور ألمانيا تعيد تشييد مخبأ الزعيم النازي أدوف هتلر المحصن تحت الأرض

افتتحت ألمانيا نموذجا للمخبأ المحصن الذي قضى فيها الزعيم النازي أدولف هتلر، أيامه الأخيرة تحت الأرض في نهاية الحرب العالمية الثانية، وجرى إنشاء النسخة الجديدة داخل ملجأ مضاد للغارات الجوية يعود لفترة الحرب في العاصمة برلين.

ملجأ من الغارات الجوية في برلين

صدر الصورة، AP

التعليق على الصورة،

قضى هتلر المراحل الأخيرة من الحرب العالمية الثانية في قبو محصن تحت الأرض، وأعيد تشييد نسخة طبق الأصل في برلين داخل هذا الملجأ ضد الغارات الجوية يعود لفترة حكم النازي.

صدر الصورة، AP

التعليق على الصورة،

نسخة طبق الأصل من غرفة المعيشة والمكتب التي استخدمها هتلر لإدارة الحرب من تحت الأرض. هذه الغرفة مجهزة بأثاث يشبه ما كان موجودا في الغرفة الأصلية.

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

بينما احتدم القتال في مدينة برلين تحصن هتلر مع المقربين منه داخل قبوه تحت الأرض، وكان أبرز المتواجدين بجواره إيفا براون التي تزوجها في الساعات الأخيرة قبل نهايته، ويظهر في الصورة مكتبه الخاص.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

من المرجح أن تكون هذه آخر صورة التقطت للزعيم النازي أثناء ظهوره العلني الأخير خارج المخبأ، وذلك قبل الإعلان عن انتحاره بإطلاق النار على نفسه في 30 أبريل/ نيسان 1945.

صدر الصورة، AP

التعليق على الصورة،

توضح تلك الصورة مخطط المخبأ من الداخل وضم 30 غرفة جميعها تحت الأرض، وكان يقع أسفل حدائق مستشارية الرايخ الثالث بالقرب من بوابة براندنبيرغ.

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

معرض صور يوثق قصة مخبأ هتلر المحصن عام 1945، ويظهر في بعضها جنود الاتحاد السوفيتي يلتقطون الصور بداخله بعد استيلائهم عليه وسقوط برلين في قبضة الجيش الأحمر.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

جندي أمريكي يتفقد المخبأ من الداخل بعد احتراق أجزاء منه عقب انتحار هتلر عام 1945.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

التقط جنود سوفيت صورا لما يعتقد أنه قبر دُفن فيه هتلر مؤقتا بعد اكتشاف جثته في المخبأ، ويظهر حجم الدمار الذي لحق بالعاصمة برلين جراء الحرب.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

قررت السلطات الشيوعية في شرق ألمانيا إزالة بقايا مخبأ هتلر المحصن، ولم يعد أي شيء يدل على المكان وتاريخه سوى إشارات بسيطة.