رغم النزوح أهالي النيل الأزرق يتغنون بتراثهم

لا تزال المجتمعات المحلية في ولاية النيل الأزرق السودانية تحافظ على موروثها الثقافي والاجتماعي بالرغم من اضطرارها إلى النزوح من أماكن سكناها الأصلية بسبب الحرب.

وتحد ولاية النيل الأزرق من الشرق أثيوبيا، ومن الجنوب جمهورية جنوب السودان، وتجاور ولايات سنار وأعالي النيل والقضارف.

تقرير محمد محمد عثمان.