ما هي الأسباب التي تهدد النمو العالمي؟

شهد عام 2016 تحديات اقتصادية وسياسية كبيرة، ويبدو أن البيانات الاقتصادية الأخيرة تدعو إلى التفاؤل.

ويرى خبراء اقتصاديون أن نمو الاقتصاد في عام 2017 سيشهد نموا بطيئا لكنه مستقر.