لماذا أصبح الإبل في أرض الصومال ثروة قومية؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لماذا أصبحت الإبل في أرض الصومال ثروة قومية؟

تربى الجمال في مزارع تجارية في هرجيسا أكبر مدينة في أرض الصومال.

ويأمل تجار هناك في الاستفادة من سوق حليب الإبل العالمية التي تقدر الأمم المتحدة قيمتها بـ10 مليار دولار.

مواضيع ذات صلة