"قلبي مات مع أمي وأخواتي بالقبر"
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ناج من مجزرة في عهد صدام حسين يطالب بالعدل

في عام 1988 داهمت قوات صدام حسين قرية تيمور عبد الله أحمد في إطار l "حملة الانفال" التي يقدر عدد ضحاياها بنحو 100 ألف من المدنيين الأكراد.

وُضِع تيمور في حفرة مع أمه وأخواته وآخرين كثر وأطلق عليهم الرصاص.

ولكنه تمكن من الخروج زحفا من الحفرة لينجو من المجزرة وهو الآن يطالب بالقضاء العادل

مواضيع ذات صلة