فتاة  إندونيسية تنظف البحر وتعيد للشعاب المرجانية جمالها
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"قاع البحر أشبه بسوبرماركت" – الغوص لتنظيف الشعاب المرجانية

تعد إندونيسيا ثاني بلد في العالم من حيث تلويث البحر بالنفايات، وحين شاهدت سويتنيا بوسبا لستاري ما حل بالشعاب المرجانية قبالة ساحل العاصمة الإندونيسية من نفايات بلاستيك، أخذت ابنة الخامسة والعشرين على عاتقها التحرك لتنظيف البحر.

تقود الفتاة فريقا من الغواصين المتطوعين لتطهير الشعاب وإعادة تدوير النفايات المنتشلة، وبذا استحقت الانضمام إلى قائمة بي بي سي لـ"مائة امرأة" لعام 2019.