من شخص بلا مأوى لوكيل عقارات
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"كنت يوما بلا مأوى والآن أبيع عقارات"

من الصعب تخيل وكيل العقارات الأمريكي سكوت بورسيل كشخص كان يوما بلا مأوى.

ولكن بورسيل، الذي يعمل في إحدى أكثر المناطق ثراء في العاصمة واشنطن، كان منذ 20 عاما إما ينام في الشوارع أو في السجن.

ويزداد عدد من هم بلا مأوي في واشنطن بسبب غلاء الاسعار وارتفاع تكلفة الإيجارات.