الضحايا المنسيون لتجارب فرنسا النووية في الجزائر
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ضحايا منسيون لتجارب فرنسا النووية في الجزائر

في 13 فبراير / شباط 1960، قامت فرنسا بتفجير أول قنبلة ذرية لها لتصبح رابع دولة تقوم بذلك بعد الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا.

وقع التفجير قرب مدينة رقان جنوب الجزائر، وكانت قوته نحو 4 مرات أكبر من قوة تفجير هيروشيما.

وتعرف منطقة رقان نسبا مرتفعة من الإعاقات والأمراض وحالات الإجهاض التي ربطها خبراء بالإشعاعات المنبعثة في المنطقة.

وأجرت فرنسا 17 تجربة نووية في صحراء الجزائر بين عامي 1960 و1966.

ويقول نشطاء إن الإشعاعات التي انبعثت من التفجير كان لها أثر على الحيوانات والتربة وصحة سكان المنطقة.