خالد درارني: الحكم بالسجن على الصحفي الجزائري البارز يثير المخاوف حول حرية الصحافة

خالد درارني: الحكم بالسجن على الصحفي الجزائري البارز يثير المخاوف حول حرية الصحافة

قضت محكمة جزائرية بالسجن 3 سنوات على الصحفي الجزائري خالد درارني، مدير موقع "قصبة تريبون" الإخباري، مع النفاذ لإدانته بتهمتي "التحريض على التجمهر غير المسلح والمساس بالوحدة الوطنية".

ويعتبر خالد من أبرز الصحفيين الجزائريين الذين غطوا الحراك الشعبي منذ بدايتة في فبراير 2019، كما عمل مراسلا لقناة "تي في5 موند" الفرنسية. ويقول خالد إنه صحفي مستقل وليس مراسلا دائما للقناة.

وأثارت إدانته صدمة في الجزائر، إذ أعرب نشطاء وصحفيون عن قلقهم على مستقبل حرية الصحافة في البلاد.

الصحفي والكاتب الجزائري مصطفى بسطامي، وهو صديق لخالد درارني، حدثنا عن تداعيات هذا الحكم على الصحفيين في الجزائر.