تحديث واتساب: هل ينبغي القلق على بياناتنا الشخصية؟

تحديث واتساب: هل ينبغي القلق على بياناتنا الشخصية؟

أعلن تطبيق "واتساب" شروطا جديدة متعلقة بالبيانات الشخصية ومنع مستخدميه الذين يرفضون الموافقة عليها من من استعمال حساباتهم اعتبارا من الثامن من فبراير/ شباط القادم.

وتسمح السياسية الجديدة لـ"واتساب" بمشاركة المزيد من البيانات مع شركة "فيسبوك" المالكة للتطبيق.