"محاربون إعلاميون" يبثون الكراهية والعنف على فيسبوك

"محاربون إعلاميون" يبثون الكراهية والعنف على فيسبوك

كشف تحقيق أجرته هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي عن شبكة عالمية من الانفصاليين النيجيريين المتمركزين خارج البلاد تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لنشر "معلومات كاذبة والدعوة إلى العنف" ضد خصومهم.

يقول التحقيق الذي أجراه فريق المعلومات المضللة العالمية في بي بي سي إن مجموعة من أنصار السكان الأصليين في بيافرا، المعروفين اختصارا بـ“إيبوب” يصلون إلى عشرات الآلاف من المتابعين ويبثون الكراهية وينشرون الأخبار الكاذبة ويدعون إلى العنف عبر وسائط التواصل الاجتماعي،

ويستخدمون لغتهم المحلية حتى يتجنبوا الحظر من مواقع التواصل.