الأمم المتحدة: تنظيم الدولة ارتكب فظائع ضد المدنيين في الموصل

نازحون من الموصل

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

يعيش في الموصل نحو مليون ونصف شخص

قالت الأمم المتحدة إن هناك أدلة على ارتكاب ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية فظائع ضد المدنيين في الموصل وما حولها شمالي العراق في الوقت الذي يحاول فيه مسلحوه التصدي لتوغل القوات العراقية في ضواحي المدينة لاستعادتها من سيطرة التنظيم.

وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن هناك تقارير ذات مصداقية بشأن تنفيذ التنظيم المتشدد جرائم قتل جماعي ضد مدنيين ومنشقين عنه.

وتشن القوات العراقية عملية عسكرية موسعة يشارك فيها قوات مكافحة الإرهاب ورجال العشائر والحشد الشعبي وقوات البيشمركة الكردية لاستعادة مدينة الموصل معقل تنظيم الدولة التي استولي عليها منذ عامين.

ويعيش في الموصل أكثر من مليون مدني أصبحوا عالقين بين نيران المعارك في مدينتهم.

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

قوات مكافحة الإرهاب العراقية تخوض معارك عنيفة ضد المسلحين في ضواحي الموصل

ويقول محرر شؤون الشؤون العربية في بي بي سي سباستيان اشر إن التقارير الأخيرة عن عمليات القتل الجماعي تعني أن تنظيم الدولة الإسلامية يستخدم سكان الموصل في خطط دفاعية وهجومية أيضا.

وتقول الأمم المتحدة إن التنظيم يرسل شاحنات مكتظة بالمدنيين إلى المناطق التي يتعرض فيها المسلحون إلى ضربات قوية من القوات العراقية لاستخدام هؤلاء كدروع بشرية.

واخترقت القوات العراقية دفاعات تنظيم الدولة حتى وصلت إلى حي الزهراء الواقع شرقي المدينة.

وفي تطور آخر، وصلت أول قافلة من الحافلات على متنها مئات المدنيين الفارين من المدينة إلى مخيم للنازحين شرقي المدينة.

وتقول مراسلة بي بي سي في المخيم كارين الين إن معظم هؤلاء لم يغادروا قراهم في الموصل منذ أن استولى عليها التنظيم منذ عامين.