الجيش التركي يعلن مقتل ثلاثة جنود في غارة يعتقد أن منفذها القوات السورية

صورة دبابة تركية

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

تركيا شنت عملية درع الفرات في أغسطس/آب

قتلت غارة جوية، يعتقد أن قوات الحكومة السورية هي التي نفذتها، ثلاثة جنود أتراك، وأصابت 10 آخرين بجروح فجر اليوم، إصابة أحدهم خطيرة، بحسب ما ذكره الجيش التركي.

وقد حدث الهجوم حوالي الساعة 3:30 فجر الخميس خلال عملية للمعارضة السورية تقودها تركيا في شمال سوريا، بحسب ما قاله بيان الجيش.

وأضاف البيان أن الجنود الجرحى أجلوا من بسرعة من المكان.

وهذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها جنود أتراك على يد قوات الحكومة السورية في العملية التي أطلق عليها درع الفرات، والتي شنت في 24 أغسطس/آب.

صدر الصورة، AP

التعليق على الصورة،

تركيا تدعم مسلحين من المعارضة في عمليتها درع الفرات

وتهدف العملية - التي اقتربت من مدينة الباب السورية التي يسيطر عليها المسلحون - إلى طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، ومليشيات وحدات حماية الشعب الكردي، بعيدا عن الأراضي السورية القريبة من الحدود التركية.

وكانت مصادر أمنية وطبية في تركيا قد قالت في وقت سابق إن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية نفذوا هجوما قتل فيه ثلاثة جنود أتراك في منطقة الباب.

وأضافت المصادر أن الجرحى من الجنود نقلوا إلى المستشفيات في إقليمي كيليس وغازي عنتاب القريبين من الحدود.