تنظيم الدولة الإسلامية "فقد 50 ألف مقاتل" في عامين

تنظيم الدولة فقد 50 ألف مقاتل خلال العامين الماضيين

صدر الصورة، AP

التعليق على الصورة،

تنظيم الدولة الإسلامية فقد الكثير من الأراضي منذ أن حقق مكاسب مفاجئة في عام 2014

قُتل 50 ألف مقاتل من صفوف ما يُعرف بتنظيم الدولة الإسلامية منذ أن بدأ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة حملته ضد التنظيم في العراق وسوريا قبل عامين، حسبما أفاد مسؤول عسكري أمريكي بارز.

ووصف المسؤول هذا الرقم بأنه "تقدير متحفظ."

وقال المسؤول إن هذا العدد من قتلى التنظيم يظهر أن القوة الجوية والدعم الذي يقدمه عدد قليل من العسكريين الأمريكيين للقوات المحلية يُحدثان تأثيرا.

لكن الولايات المتحدة حذرت مرارا من أن تنظيم الدولة يمكنه تجنيد مقاتلين جدد بسرعة.

وأوضح المسؤول الأمريكي يوم الخميس أن الضربات الجوية للتحالف يمكن تكثيفها في بعض الأماكن مثل الموصل، حيث تخوض القوات العراقية حاليا معركة شرسة لاستعادتها من جانب التنظيم، لكن هذه الضربات يجب موازنتها في مقابل خطورة سقوط ضحايا من المدنيين.

واعتبر المسؤول العسكري الأمريكي أن الحملة التي يقودها التحالف بدأت تدمر التنظيم.

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

القوات العراقية تخوض معركة شرسة حاليا ضد تنظيم الدولة في الموصل

وظلت الولايات المتحدة ترفض تقديم أرقام عن الضحايا الذين يسقطون من صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

لكن لفتنانت جنرال شون ماكفرلاند قائد قوات التحالف كشف في تصريح لوكالة اسوشيتد برس في أغسطس/آب الماضي أن نحو 45 ألفا من مقاتلي التنظيم قد قتلوا.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست صرح في فبراير/شباط الماضي أن هناك نحو 250 ألف مقاتل في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية ينشطون في سوريا والعراق وفقا لتقديرات المخابرات الأمريكية.

صدر الصورة، Alamy

التعليق على الصورة،

الولايات المتحدة تقول إن خسائر تنظيم الدولة بدأت تُحدث تأثيرا

وخسر تنظيم الدولة الكثير من الأراضي مقارنة بأوج توسعه في عام 2014، ويتعرض حاليا للقصف من قوات روسية وتركية وعراقية وسورية بالإضافة إلى غارات جوية أمريكية وبريطانية.

ويتحصن التنظيم حاليا في الموصل العراقية والرقة السورية ومنطقة وادي نهر الفرات التي تمتد من شرقي سوريا حتى غربي العراق.