بوريس جونسون: أتفهم حاجة السعودية "لتأمين نفسها من قصف الحوثيين"

قال جونسون إن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيتيح أمامها فرصة إبرام صفقات تجارية مع بلدان الخليج

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

قال جونسون إن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيتيح أمامها فرصة إبرام صفقات تجارية مع بلدان الخليج

قال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، إنه يتفهم حاجة السعودية إلى "الشعور بالأمان من القصف" من اليمن.

لكنه أضاف أنه يشعر "بقلق عميق" بشأن الشعب اليمني، مضيفا أن "القوة بمفردها" لن تجلب الاستقرار إلى هذا البلد.

وأدلى وزير الخارجية البريطاني بهذه التصريحات خلال مشاركته في منتدى حوار المنامة في دورته الثانية عشر في معهد الدراسات الاستراتيجية بالمنامة في البحرين خلال المرحلة الأولى من جولته في الخليج.

وجاءت زيارته إلى المنطقة بعد يوم من تلقيه توبيخا علنيا من مكتب رئاسة الوزراء البريطانية بشأن تصريحات سابقة انتقد فيها السعودية التي تعتبر حليفة لبريطانيا لخوضها "حروبا بالوكالة" في الشرق الأوسط.

وقال جونسون أيضا إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من شأنه أن يتيح للبلد إبرام صفقات تجارية مع بلدان الخليج.

وطمأن في خطابه بلدان الخليج من أن انسحاب بريطانيا من الاتحاد سيسمح لها بإبرام اتفاقات تجارية ويولد أمامها فرصا عندما تنخرط في مسار التجارة الحرة.

وأضاف "الآن تتاح الفرصة أمام بلدي من أجل اغتنام فرصة مغادرة الاتحاد الأوروبي....تبرز الفرص أمامنا لصالح أصدقائنا وشركائنا في الخليج.... ولأول مرة منذ السبعينيات (من القرن العشرين) سيكون بمقدورنا أيضا أن نبرم اتفاقيات تجارية حرة".

ولم يعلق جونسون على ما قاله الأسبوع الماضي في إيطاليا ونشرته صحيفة الغارديان البريطانية إذ قال " هناك سياسيون يحرفون الدين عن جوهره ويسيئون استخدامه....بهدف تحقيق مآرب سياسية".

وأضاف وزير الخارجية البريطاني قائلا "هذه إحدى المشكلات السياسية الكبرى في المنطقة برمتها. والمأساة بالنسبة إلي - ولهذا هناك هذه الحروب بالوكالة المستمرة في جميع الأوقات في هذه المنطقة- أن هذه البلدان ذاتها تفتقر إلى قيادة قوية".

وعلقت ناطقة باسم رئاسة الحكومة البريطانية على أقوال جونسون بأنها لا تمثل موقف الحكومة البريطانية لكنها أصرت على أن رئيسة الوزراء لا تزال تضع الثقة المطلقة في زميلها جونسون.

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

زيارة المنامة في البحرين تشكل المرحلة الأولى من زيارة بوريس جونسون لبلدان الخليج

لكن جونسون علق في كلمته الافتتاحية التي ألقاها في حوار المنامة إنه يتفهم مخاوف السعودية بشأن الأمن والأهمية البالغة التي توليها من أجل تأمين نفسها ضد القصف الذي تتعرض له من الحوثيين" الذين يسيطرون على أجزاء واسعة من اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وأضاف وزير الخارجية أن "الواجب يحتم علي أن أعبر عن القلق العميق وأنا متأكد من أنه قلق في مختلف أنحاء العالم...بشأن المعاناة التي يعيشها شعب اليمن".

وأيدت النائبة البرلمانية من حزب المحافظين، روث دافيدسون، موقف جونسون قائلة إن "بوريس جونسون كان محقا تماما فيما قاله بشأن الحروب بالوكالة وبشأن السعودية وإيران".