اعتقال اثنين من الويغور في تركيا بتهمة الضلوع في هجوم رأس السنة في اسطنبول

اسطنبول
التعليق على الصورة،

قتل 39 شخصا في الهجوم الذي استهدف النادي الليلي

ألقت السلطات التركية القبض على اثنين من افراد أثنية الويغور الصينية بتهمة الضلوع بالهجوم الذي وقع ليلة رأس السنة على ناد ليلي في اسطنبول وراح ضحيته 39 قتيلا وعشرات الجرحى.

وقالت السلطات إن المشتبه بهما اودعا رهن التوقيف ليلة الجمعة، ووجهت لهما تهم "الانضمام لتنظيم ارهابي" و"شراء اسلحة غير مرخصة" والضلوع في قتل 39 شخصا."

وقالت وكالة الاناضول التركية للأنباء إن شاهدا من مدينة قونية وسط الاناضول قال إنه رأى احد المتهمين مع المسلح الذي نفذ الهجوم والذي ما زال هاربا.

وألمح مسؤول تركي الى امكانية ان يكون هو الآخر من الويغور الصينيين.

يذكر ان الويغور هم مسلمون يتحدثون بلغة اشبه بالتركية وينحدرون من اقليم شينجيانغ غربي الصين.

واعلن التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية" انه نفذ الهجوم نتيجة الحملة التي يخوضها الجيش التركي شمالي سوريا.

وتقول وكالة انباء الاناضول التركية إن 35 شخصا على الأقل اعتقلوا منذ الهجوم.