كرة القدم تعود إلى حلب الممزقة

شهدت مدينة حلب السورية التي مزقتها الحرب أول مباراة لكرة القدم منذ خمس سنوات.

مباراة كرة قدم في

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

وتغلب فريق الاتحاد على خصمهم في المدينة، فريق الحرية بنتيجة 2-1. وغابت المسابقات الرسمية عن حلب منذ أصبحت المدينة مقسمة بين الحكومة والمعارضة. لكن الحكومة استعادت السيطرة على المدينة بعد حملة عسكرية حاشدة في ديسمبر/ كانون الأول 2016.

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

وتعتبر المباراة بمثابة محطة مهمة لفريقي المدينة اللذين ظلا يلعبان عن حلب طيلة خمس سنوات.

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

كانت أرضية الملعب بنية اللون بسبب الجو البارد، فيما كانت الأضرار التي لحقت بالاستاد بسبب القصف واضحة للعيان. لكن المناخ العام في المدرجات كان كغيره في أي مكان آخر.

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

من ملامح الانقسام الذي ضرب المدينة كان صورة كبيرة الحجم للرئيس السوري بشار الأسد.

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

وكذلك قوات الشرطة التي انتشر أفرادها على جوانب الملعب وهم مجهزون بمعدات مكافحة الشغب.

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

لكن الجماهير كانوا مبتهجين، وراحوا يرددون شعارات مؤازرة للاعبين، ويقرعون الطبول، ويلوحون بالأعلام.

صدر الصورة، AFP

التعليق على الصورة،

ومن شأن عودة كرة القدم إلى حلب تخفيف المشاكل التنظيمية للاتحاد المحلي للعبة، والذي لو يكن بوسعه إلا تنظيم المباريات في مدينتين.