"مقتل مفتي تنظيم الدولة الإسلامية" في غارة جوية بالموصل

معركة الموصل

صدر الصورة، Alamy

التعليق على الصورة،

سحب الدخان في سماء غرب الموصل بالقرب من مسجد النوري القديم ومنارته المائلة، الجمعة

أعلنت القوات العراقية مقتل عبد الله البدراني، المعروف كذلك بـ "أبو أيوب"، وهو أحد أكبر القادة الدينيين في تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية.

وأفادت الأنباء أن البدراني قد لقي مصرعه في غارة جوية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غربي الموصل، يوم الخميس الماضي.

ويعتقد بأن البدراني يقف خلف إصدار كثير من أحكام تنظيم الدولة وتعليماته التي أدت إلى التعذيب والموت والانتهاكات الجنسية بحق المدنيين.

وتحاول القوات العراقية حاليا استعادة السيطرة على مسجد النوري في البلدة القديمة.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

القوات العراقية تحاول حاليا استعادة السيطرة على مسجد النوري في البلدة القديمة

من هو مفتي تنظيم الدولة؟ سيباستيان آشر، محرر بي بي سي لشؤون الشرق الأوسط

صنع تنظيم الدولة الإسلامية اسما يخشاه ويمقته كثيرون من خلال فظائع وانتهاكات لحقوق الإنسان اقترفها بحق الجميع.

كان أبو أيوب شخصية سيئة السمعة في الموصل، وإلى جانب أحكامه الدينية، أصدر ما يسمح بارتكاب بعض من هذه الانتهاكات.

ويُعتقد أن أبا أيوب هو الذي ساق تبريراتٍ للاستعباد والانتهاكات الجنسية بحق النساء من الأقلية الأيزيدية شمالي العراق.

وفي الآونة الاخيرة، أعطى الإذن لمسلحي ما يعرف بتنظيم الدولة بالاستمرار في مهاجمة المدنيين في الشطر الشرقي من الموصل، التي استعادة القوات العراقية السيطرة عليه.

وأصدرت الحكومة العراقية توجيهاتها للمدنيين حول الحفاظ على سلامتهم أثناء مواصلة القوات هجومها على الشطر الغربي من مدينة الموصل الذي يسيطر عليه مسلحو التنظيم.

ويعد مسجد النوري الكبير هدفا مهما بالنسبة للقوات العراقية، إذ شهد أول ظهور لزعيم تنظيم الدولة، أبو بكر البغدادي، بعد إعلان خلافته على أجزاء واسعة من العراق وسوريا في 2014.