اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة

غزة مصدر الصورة AFP/getty

تشير آخر التقارير الواردة من غزة إلى استمرار تبادل إطلاق النار بين فصائل فلسطينية والقوات الإسرائيلية، على الرغم من إعلان التوصل لاتفاق وقف اطلاق نار.

وأعلن الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء السبت التوصل إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة لإنهاء تصاعد العنف عبر الحدود.

وقال فوزي برهوم على حسابه على تويتر إن الجهود المصرية أسفرت عن اتفاق لوقف موجة التصعيد الراهنة.

من جانبه، أكد داوود شهاب، الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي، التوصل لوقف إطلاق النار مع إسرائيل بعد اتصالات مصرية مكثفة.

وقال شهاب في اتصال مع بي بي سي إن حركته ستظل ملتزمة بتثبيت اتفاق وقف اطلاق النار ما التزمت به اسرائيل.

وأضاف "بعد اتصالات مكثفة تم التوصل إلى تثبيت تفاهمات وقف اطلاق النار والتي دخلت حيز التنفيذ الساعة الثامنة مساء اليوم بتوقيت فلسطين ونحن من جانبنا ملتزمون بهذه التفاهمات طالما التزم بها العدو الاسرائيلي".

"الحقائق على الأرض"

مصدر الصورة ANAS BABAANAS BABA/AFP/Getty Images
Image caption شاب فلسطيني ينتحب على أخيه في مستشفى الشفاء في غزة

وكان مسؤولو صحة فلسطينيون قالوا إن صبيين قتلا في غارة جوية في واحدة من أسوأ عمليات القصف المتبادل منذ حرب إسرائيل في غزة عام 2014.

وتقول خدمة الإسعاف الإسرائيلية إن ثلاثة إسرائيليين جُرحوا.

ونفذ الجيش الإسرائيلي أكثر من 40 غارة جوية نفذها الجيش الإسرائيلي في غزة منذ يوم الجمعة.

وأعلنت تل أبيب السبت تنفيذ أكبر هجوم ضد أهداف المتشددين في قطاع غزة منذ الحرب الأخيرة هناك عام 2014.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن الغارات كانت ردا على ما وصفه بالعمليات الإرهابية.

وصرح مسؤول عسكري إسرائيلي بارز لرويترز أن "الحقائق على الأرض هي فقط التي ستملي علينا ردودنا القادمة".

وعقب دخول الاتفاق حيز التنفيذ، أعلن الجيش الاسرائيلي سقوط قذيفتي هاون من غزة على منطقة أشكول.

وقال الجيش الاسرائيلي إنه استهدف منصة قذائف الهاون التي أطلقت منها القذيفتان.

ويعتبر هذا أول خرق لاتفاق تثبيت وقف إطلاق النار بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.

_______________________________________________

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة