"عشرات القتلى" في معارك ضارية قرب الحديدة في اليمن

قوات موالية لهادي مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption السعودية تقود تحالفا عسكريا في اليمن دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين وأنصارهم

تفيد التقارير الواردة من اليمن بمقتل العشرات في معارك ضارية حول ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين وأنصارهم.

وبحسب مصادر طبية، قتل أكثر من 70 من الحوثيين و11 من القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا.

وجاءت الاشتباكات عقب فشل جهود أممية لجمع الأطراف المتناحرة في مباحثات سلام بمدينة جنيف.

وثمة مخاوف من أن تؤثر أي معركة كبرى في ميناء الحديدة على العمل داخله، إذ إنه محطة مهمة في نقل المساعدات الإنسانية داخل البلد الذي يقف على حافة المجاعة.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن قرابة 10 آلاف شخص قتلوا في اليمن منذ بدأ القتال فيها عام 2014، حيث سيطر الحوثيون على مناطق واسعة، من بينها العاصمة صنعاء.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا منذ مارس/2015، دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين وأنصارهم.

ويسيطر التحالف الذي تقوده السعودية منذ 2015 على المجال الجوي اليمني.

محاولات السلام

وحاولت الأمم المتحدة جمع أطراف الصراع في محادثات كان من المقرر أن تبدأ الخميس.

لكن وفد الحوثيين لم يصل إلى جنيف.

وقال المبعوث الأممي الخاص، مارتن غريفيث، إن عدم حضور الحوثيين إلى جنيف للمشاركة في أول محادثات في ثلاثة أعوام لا يعني أن مسار السلام مسدود.

واتهم زعيم الحوثيين، عبد الملك الحوثي، الذي تسيطر قواته على شمال اليمن والعاصمة صنعاء، التحالف بقيادة السعودية "بمنع وفده من السفر إلى جنيف للمشاركة في محادثات السلام".

لكن وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، الذي يقود وفد الحكومة، الحوثيين بأنهم "يحاولون إفشال المحادثات".

المزيد حول هذه القصة