إسرائيل تعتقل رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس عبد العظيم سلهب وتمنعه من دخول المسجد الأقصى لمدة أسبوع

مصدر الصورة Reuters
Image caption سلهب أثناء صلاة الجمعة الماضية في القدس

قررت إسرائيل منع رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس، عبد العظيم سلهب، من دخول المسجد الأقصى لمدة أسبوع، وذلك بعد أيام من المواجهات بين مصلين مسلمين والقوات الإسرائيلية بسبب خلاف بشأن دخول مبنى في الموقع المقدس، بحسب تقارير.

واعتقلت السلطات الإسرائيلية سلهب صباح اليوم في القدس.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، ميكي روزنفيلد، إن سلهب اعتقل لأنه ارتكب مخالفة بدخول منطقة محظورة في الموقع المقدس، حسبما أوردت وكالة فرانس برس.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) بأن نائبه رئيس مجلس الأوقاف، ناجح بكيرات، اعتقل كذلك، لكن الشرطة الإسرائيلية لم تؤكد الخبر.

ويشرف مجلس الأوقاف الإسلامية على المرافق الدينية الإسلامية في القدس، ومنها المسجد الأقصى وقبة الصخرة.

واعتقلت القوات الإسرائيلية 60 فلسطينيا مساء الجمعة 22 فبراير/ شباط، لاتهامهم بالتحريض وأعمال الشغب. وجاء هذا عقب مواجهات بين مصلين والقوات الإسرائيلية عند باب الرحمة.

وأطلقت السلطات الإسرائيلية سراح بعض المعتقلين لاحقا، لكنها أمرتهم بعدم زيارة الموقع المقدس.

وكان آلاف الفلسطينيين قد أدوا صلاة الجمعة داخل مبنى في مجمع الحرم كانت إسرائيل قد أغلقته قبل 16 عاما.

ونسب إلى سلهب القول "دخلنا وفحصنا المبنى، وهو يحتاج إلى الترميم".

وأدان الأردن، الذي يشرف على المواقع الإسلامية في القدس، اعتقال سلهب.

كما صدرت إدانات من دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس وكذلك السلطة الفلسطينية.

مصدر الصورة AFP

المزيد حول هذه القصة