المتحف الكبير: إصابة 17 شخصا في انفجار حافلة سياحية بالجيزة

الانفجار استهدف حافلة سياحية مصدر الصورة BBC via a passer-by
Image caption أصيب 7 من السائحين من جنوب أفريقيا في التفجير.

أصيب 17 شخصا، بينهم 7 سائحين من دولة جنوب أفريقيا، في تفجير عبوة ناسفة بدائية الصنع في محيط المتحف المصري الكبير، غربي القاهرة.

وقالت مصادر أمنية إن العبوة انفجرت أثناء مرور حافلة سياحية بميدان الرماية، في منطقة هضبة الأهرام بالجيزة. وكانت الحافلة تقل 25 سائحا من جنوب أفريقيا.

ونُقل ثلاثة من المصابين فقط لتلقي العلاج في المستشفى، بينما تم عمل الإسعافات اللازمة لبقية المصابين في موقع الحادث، نظرا لأن إصابتهم كانت خفيفة ونجمت عن تهشم زجاج الحافلة.

وأكدت وزارة الآثار عدم تأثر المتحف المصري الكبير بهذا الانفجار. وقال المشرف العام علي مشروع المتحف إن العمل يسير وفق الخطط المقررة سلفا.

مصدر الصورة Reuters

مصر تستعيد قطعة أثرية مهربة إلى بريطانيا

مصر تعلن اكتشاف مقبرة "كاهن التطهير" من الأسرة الخامسة الفرعونية

مصدر الصورة BBC via a passer-by
Image caption نُقل عدد من المصابين إلى مستشفى الهرم القريب من موقع الحادث.

ولم تعلن أية جهة المسؤولية عن التفجير. لكن من المعروف أن تنظيمات إسلامية متشددة أعلنت المسؤولية عن هجمات استهدف بعضها أفواجا سياحية في مصر في الماضي.

وفي ديسمبر/كانون الثاني الماضي، لقي ثلاثة سائحين من فيتنام ومرشد سياحي مصري مصرعهم في هجوم مماثل بعبوة ناسفة زُرعت على طريق مرت به حافلتهم السياحية.

ماذا نعرف عن التفجير؟

قالد أحد شهود العيان لوكالة رويترز إنه سمع صوت انفجار قوي بينما كان يستقل إحدى وسائل المواصلات بالقرب من موقع التفجير.

مصدر الصورة Reuters

وقع التفجير في الحافلة التي كانت تقل 28 راكبا، بحسب وزيرة السياحة المصرية رانيا المشاط..

وفرضت قوات الشرطة سياجا أمنيا على موقع الحادث. وأظهرت صور للحافلة تهشم نوافذها الزجاجية وشظايا الزجاج منتشرة بالداخل.

كما تضررت أيضا سيارة خاصة كانت تمر في الموقع.

وأكدت وزيرة السياحة المصرية، أن جميع المصابين يتلقون الدعم والمساعدة اللازمة.

ما هي أهمية السياحة الأجنبية لمصر؟

تمثل السياحة رافدا هاما لدعم الاقتصاد المصري، ويعمل بها قطاع كبير منالمصريين في الفنادق والإرشاد السياحي والسائقين وأصحاب المطاعم ومحال بيع التحف المصرية.

مصدر الصورة EPA

وشهد قطاع السياحة تراجعا كبيرا في أعداد السائحين منذ ثورة 25 يناير التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك في 2011.

كما وقعت هجمات وأحداث أثرت مباشرة على هذا القطاع الحيوي ومنها سقوط طائرة الركاب الروسية في 2015، ومقتل 224 راكبا.

ويأتي تفجير الجيزة بعد أيام قليلة من بدء حملة ترويج للسياحة على منصات إعلامية دولية، بعدما شهد العام الماضي تعافيا تدريجيا في أعداد السائحين القادمين إلى مصر.

والمتحف الكبير الذي تبنيه مصر في منطقة التفجير مشروع ضخم يوفر مساحة كبيرة لعرض غالبية الآثار المصرية النادرة.

وكان وزير الآثار المصري خالد العناني، قد أعلن أن افتتاح المتحف المصري الكبير سيكون في الربع الأخير من عام 2020، بتكلفة مليار دولار، وأضاف المتحف "سيكون هدية مصر للعالم".

المزيد حول هذه القصة