اعتراف عمدة طهران السابق بقتل زوجته

نجفی مصدر الصورة Mizan

اعترف محمد علي نجفي، عمدة طهران السابق، بقتل زوجته وقال أمام كاميرا تلفزيونية سجلت اعترافه إنه خطط للانتحار في أعقاب قتلها.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية إسنا عن محمد شهرياري، القائم بأعمال رئيس النيابة الجنائية في طهران، قوله إن "نجفي اعترف بقتل زوجته"، مؤكدا أن خلافات أسرية كانت هي السبب وراء جريمة القتل.

وقُتلت ميترا أوستاد، زوجة عمدة طهران السابق، رميا بالرصاص في إحدى الشقق السكنية في العاصمة الإيرانية العام الماضي.

وكانت وسائل إعلام محلية وصفت زواج نجفي، بعد استقالته من منصب عمدة طهران منذ عام بأنه "مثير للجدل".

وتولى نجفي عدة مناصب في إيران بخلاف عمدة العاصمة، من بينها منصب وزير التعليم لتسع سنوات، والمستشار الاقتصادي للرئيس الإيراني محمد روحاني.

وعرض التلفزيون الرسمي الإيراني سلسلة من مقاطع الفيديو نُشرت بعد أيام من ظهور أخبار القبض عليه، والتي يظهر فيها نجفي وهو يتلقى معاملة باحترام شديد من قبل السلطات ترقى إلى معاملة الضيوف، وفقا لأحد مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

ويظهر المتهم بقتل زوجته في خلفية أحد المقاطع وهو يتناول مشروبا ساخنا ويتجاذب أطراف الحديث مع أحد كبار ضباط الشرطة.

ويظهر في فيديو آخر وهو يتجول في مقر الشرطة ويتلقى التحية من بعض الموجودين الذين انحنى بعضهم احتراما له.

وفي الفيديو نفسه، ظهر النجفي وهو يصافح أحد كبار ضباط الشرطة الذي ينحني لعمدة طهران السابق ويرد عليه نجفي بالمثل.

مصدر الصورة Mizan
Image caption ظهرت انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي لطريقة معاملة جهات إنفاذ القانون لنجفي

وأثارت طريقة معاملة نجفي، الذي اعترف بقتل زوجته في مقابلة بثها التلفزيون الرسمي الإيراني، انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي لطريقة معاملة جهات إنفاذ القانون لنجفي المتهم بالقتل مقارنة بالمعاملة السيئة التي يلقاها متهمون آخرون في جرائم أصغر.

ونشر مستخدم آخر صورة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي لضابط شرطة كبير في إيران وهو ينحني للنجفي وإلى جانبها صورة أخرى لقوات إنفاذ القانون وهي تمارس الاعتداء البدني مع مواطن إيراني تناول الطعام في الشارع أثناء الصيام في شهر رمضان.

وكتب مستخدم آخر تغريدة ساخرة قال فيها: "لو كان النجفي مقبوضا عليه بتهمة مخالفة قانون الحجاب الإيراني، لكنا رأينا الوجه الغاضب للشرطة".

وزعم مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي أن المشروب الساخن قُدم إلى النجفي قبل الإفطار في نهار رمضان، لكن حسين رحيمي، قائد شرطة العاصمة، نفى ذلك تماما، قائلا: "قدمنا الشاي للضابط المسؤول عن القضية، وعرضنا عليه هو أيضا بعض الشاي، وهو ما نعده لفتة إنسانية".

المزيد حول هذه القصة