إيران تقرر اطلاق سراح 7 من بحارة ناقلة نفط بريطانية محتجزة

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقول السلطات الإيرانية إن الناقلة "ستينا إمبيرو" انتهكت شروط الملاحة الدولية

تقول إيران إنها بصدد اطلاق سراح 7 من طاقم ناقلة نفط بريطانية كانت قد احتجزتها في مضيق هرمز في تموز / يوليو الماضي. وتقول طهران إن القرار جاء لدواع انسانية.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن ناطق باسم وزارة الخارجية قوله إن البحارة السبعة، 5 هنود ولاتفي وروسي، قد غادروا بالفعل الناقلة "ستينا إمبيرو" التي يبلغ عدد أفراد طاقمها 23 شخصا.

وتقول السلطات الإيرانية إن الناقلة البريطانية احتجزت "لأنها انتهكت قوانين الملاحة الدولية".

وجاء احتجاز الناقلة البريطانية بعد اسبوعين من احتجاز ناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق في عملية عسكرية شارك فيها عناصر من سلاح مشاة البحرية البريطاني.

وكانت الناقلة الإيرانية المذكورة، والتي أعيدت تسميتها إلى "أدريان داريا 1"، اتهمت بانتهاك العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا بنقلها شحنة نفط إلى ذلك البلد. وقررت السلطات في جبل طارق الافراج عن الناقلة الإيرانية في الـ 15 من آب / أغسطس.

وكانت الشركة السويدية المسؤولة عن تسيير الناقلة البريطانية - شركة ستينا بالك - قد نفت علمها بأي أدلة تشير إلى أن الناقلة انتهكت أي من قوانين أو شروط الملاحة، وأصرت على أنها تدعم احترافية الطاقم وصحة تصرفه.

المزيد حول هذه القصة