مظاهرات في مصر: محتجون يخرجون لليوم الثاني في مدينة السويس

مظاهرات في مصر ضد السيسي مصدر الصورة STR
Image caption مظاهرات في القاهرة ليل الجمعة/السبت

خرج نحو مئتي متظاهر بمدينة السويس المصرية مساء السبت، لليوم الثاني على التوالي، في ميدان الأربعين للمطالبة برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وفضت قوات الأمن المصرية التظاهرة التي شارك فيها العشرات باستخدام الغاز المسيل للدموع، وألقت القبض على 50 منهم حسب شهود عيان.

وكان الأمن المصري قد نشر قواته مساء الجمعة في محيط ميدان التحرير وسط القاهرة بعدما حاول عدد من المحتجين الوصول إليه.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن الساحة الداخلية في مصر "مستقرة للغاية"، منتقداً أداء ما سماها "وسائل الإعلام المعادية لبلاده"، دون أي ذكرللاحتجاجات التي شهدتها مصر خلال اليومين الماضيين.

كما لم تصدر أي جهة رسمية معلومات عن فض مظاهرة بميدان التحرير ليل الجمعة والقبض على العشرات حسبما قال ناشطون.

وتعد هذه المظاهرات "مفاجئة"، ووصفها معارضون للسيسي بأنها "كسرت حاجز الخوف لدى المصريين".

لكن أنصار السيسي تحدثوا عن مبالغات في تغطية المظاهرات، قائلين إن مَن يقفون وراءها فشلوا في حشد المواطنين.

مصدر الصورة Anadolu Agency

مداهمة أمنية

وأعلنت السلطات مساء السبت مقتل أحد عناصر حركة "حسم"، التي تحسبها الحكومة على جماعة الإخوان المسلمين المصنفة "حركة إرهابية" في مصر، وذلك خلال مداهمة الشرطة إحدى الشقق السكنية في المطرية شمال شرقي القاهرة.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية إن تبادلاً لإطلاق النار أثناء المداهمة أسفر عن مقتل عضو حركة حسم وإصابة ضابطين بقطاع الأمن الوطني.

وذكر البيان أنه تم العثور على عدد من الأسلحة وكميات من المواد المتفجرة والدوائر الكهربائية المعدة لتفجير العبوات الناسفة وسترة واقية من الرصاص.

المزيد حول هذه القصة