الانتخابات الإسرائيلية: أحزاب عربية تدعم بيني غانتس في مواجهة بنيامين نتنياهو

غانتس مصدر الصورة Reuters
Image caption تحالف "أزرق أبيض"، بزعامة غانتس، جاء بالمركز الأول في نتائج الانتخابات

أعرب أعضاء الكنيست العرب عن دعمهم لتولي رئيس الأركان السابق للجيش الإسرائيلي بيني غانتس منصب رئيس الوزراء.

وحقق حزب الليكود، بزعامة رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو، وتحالف "أزرق أبيض"، بزعامة غانتس، نتائج متقاربة في الانتخابات العامة.

ولم يحصل أي منهما على أغلبية مقاعد الكنيست، ولذا يسعى الاثنان لتشكيل ائتلاف حاكم.

وقالت القائمة المشتركة، التي تضم أحزابا عربية وجاءت في المرتبة الثالثة بنتائج الانتخابات، إنها تريد ألا يحصل نتنياهو على ولاية جديدة.

وهذه هي المرة الأولى منذ عام 1992 التي تعلن فيها مجموعة أحزاب عربية دعم مرشح لمنصب رئيس وزراء إسرائيل.

وأوصى الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين، الذي تواجه بلاده أزمة جديدة، بأن تضم الحكومة الجديدة كلا من تحالف "أزرق أبيض" وحزب الليكود.

وهذه ثاني انتخابات عامة في إسرائيل هذا العام. فبعد الانتخابات الأولى، التي جرت في أبريل/نيسان الماضي، انهارت محادثات تشكيل ائتلاف حاكم، وتمت الدعوة لانتخابات مبكرة.

وقال أيمن عودة، زعيم القائمة المشتركة التي فازت بـ13 مقعدا في الانتخابات، إن أولوية التحالف هي الحيلولة دون حصول نتنياهو على فترة جديدة في رئاسة الوزراء.

وفي حال حصول غانتس على دعم جميع ممثلي القائمة، فإن عدد أعضاء الكنيست المؤيدين له سيكون أقل من 61 نائبا، وهو العدد المطلوب لتحقيق أغلبية في المجلس المكون من 120 مقعدا.

وقالت باربرا بريت أشر، محررة بي بي سي المعنية بشؤون الشرق الأوسط، إن ريفلين يتباحث مع زعماء الأحزاب حول مَن يجب أن يطلب منه تشكيل حكومة جديدة.

وتضيف أن دعم الأحزاب العربية لن يمنح الأغلبية لبيني غانتس، ولكنها ستمنحه قدرة أكبر على التفاوض في المباحثات بشأن الحكومة المقبلة.

المزيد حول هذه القصة