"انفجار" في ناقلة نفط إيرانية بالقرب من سواحل جدة

ناقلة نفط مصدر الصورة AFP
Image caption صورة أرشيفية

أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن انفجارا وقع على متن ناقلة نفط إيرانية في البحر الأحمر على بعد نحو 60 ميلا (97 كيلومترا) من ميناء جدة السعودي.

وتتبع الناقلة شركة "النفط الوطنية الإيرانية" التي قالت إن السفينة أصيبت بصواريخ، لكنها لم تقدم أدلة على ذلك.

وقالت قناة العالم الإيرانية، نقلا عن "مصادر مطلعة"، إن "الخزانين الرئيسيين للناقلة تعرضا لخسائر، وإن النفط يتسرب إلى البحر الأحمر لكن دون وقوع إصابات".

وأضافت أن "خبراء على الناقلة يعتقدون أن الانفجار عمل إرهابي".

ولم تعلق السعودية بعد على الأنباء التي وردت على وسائل الإعلام الإيرانية.

وذكرت مؤسسة "تانكر تراكرز" التي تتبع تحركات ناقلات النفط، أن الناقلة المذكورة كانت تستخدم بانتظام لنقل النفط إلى سوريا، رغم العقوبات الدولية.

قالت شركة تتبع السفن البحرية تانكر تراكرز إن الناقلة كانت تستخدم بانتظام لنقل النفط إلى الحكومة السورية ، رغم العقوبات الدولية.

وقالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا" إن الناقلة اسمها "سينوبا"، وإنها مازالت في البحر الأحمر، وتخطط لتغيير المسار.

ونقلت عن الشركة الوطنية المالكة للناقلة قولها "لم تعرض أي دولة المساعدة."

ويأتي هذا الحادث وسط تصاد للتوتر بين السعودية وإيران.

وتعرضت منشآت نفطية سعودية الشهر الماضي إلى هجمات بطائرات مسيرة وصورايخ كروز. وتتهم الرياض طهران بتنفيذ هذه الهجمات.

وحمل مسؤولون أمريكيون إيران مسؤولية الهجوم على ناقلتي نفط في الخليج في يونيو/ حزيران، ويوليو/ تموز الماضيين، وعلى أربع ناقلات أخرى في مايو/ أيار.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة