العملية التركية في سوريا: رجب طيب أردوغان "ألقى رسالة ترامب بشأن سوريا في سلة المهملات"

الرسالة حثت الرئيس اردوغان على ألا يكون "أحمق" مصدر الصورة Reuters

علمت بي بي سي من مصادر خاصة أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ألقى رسالة نظيره الأمريكي دونالد ترامب "في سلة المهملات".

في رسالة مؤرخة في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول، أُرسلت بعد سحْب القوات الأمريكية من سوريا، قال ترامب في رسالته لأردوغان: "لا تكن عنيدا. لا تكن أحمق!".

وقالت مصادر رئاسية تركية لبي بي سي إن مضمون الرسالة "رُفض تماما" من قبل أردوغان.

وفي يوم استلام الرسالة، شنت تركيا هجوما عبر الحدود ضد قوات ذات قيادة كردية.

وقال ترامب في الرسالة: "دعنا نعقد صفقة جيدة! أنت لا ترغب في أن تكون مسؤولا عن ذبح آلاف الأشخاص، وأنا لا أرغب في أن أكون مسؤولا عن تدمير الاقتصاد التركي - ولسوف أفعل".

وأضاف ترامب في الرسالة: "سيشهد لك التاريخ إنْ أنت أحسنت التصرف في هذا الصدد. ولسوف يصورك كشيطان أبديّ إنْ أنت سلكت طريقا آخر".

وردًا على ذلك، قالت مصادر رئاسية تركية: "الرئيس أردوغان استلم الرسالة ورفضها بشكل قاطع، ورمى بها في سلة المهملات".

مصدر الصورة Reuters

وقد واجه الرئيس ترامب نقدا شديدا بعد قراره سحْب القوات الأمريكية من شمالي سوريا، والذي يرى النقاد أنه أعطى الضوء الأخضر لتركيا لكي تشن هجوما عسكريا في هذه المنطقة.

وجاء معظم النقد من داخل الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترامب.

وفي تحالف حزبي نادر، انضم 129 نائبا جمهوريا إلى الديمقراطيين في التنديد رسميا بقرار الانسحاب في تصويت جرى أمس الأربعاء في مجلس النواب الأمريكي.

وطالب القرار المشترك -الذي صوت لصالحه 354 عضوا مقابل 60 عضوا عارضوه- الرئيس أردوغان بالوقف الفوري للعمليات العسكرية ضد القوات ذات القيادة الكردية.

مصدر الصورة EPA

وعقدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، اجتماعا بدا حافلا بالخلاف حول القضية ذاتها مع الرئيس ترامب، وانتهى بخروجها وزعيم الأغلبية تشارلز شومر من غرفة الاجتماع.

ووصف قادة جمهوريون سلوك بيلوسي بأنه "غير لائق"، وانتقدوا "خروجها غاضبة".

وتبادل ترامب وبيلوسي الانتقادات لكل منهما الآخر، كما نشر ترامب تغريدة اشتملت على صورة المواجهة بينهما.

وحظيت الصورة بثناء الديمقراطيين الذين وصفوها بأنها صورة "أيقونية" أظهرت بيلوسي في "أفضل لحظاتها". كما اتخذت بيلوسي الصورة خلفية لصفحتها على تويتر.

وقال الرئيس ترامب، أمس الأربعاء، إن أمريكا لا يجب أن تتدخل في العملية العسكرية التركية في سوريا لأنها "ليست حدودنا"، ووصف الأكراد الذين كانوا حلفاء سابقين لبلاده بأنهم "ليسوا ملائكة".

المزيد حول هذه القصة