مظاهرات العراق: قوات الأمن تطلق النار على المتظاهرين وسط بغداد

العراق مصدر الصورة Getty Images
Image caption إطلاق النار على المتظاهرين في بغداد جاء بعد ساعات من تعهد رئاسات الجمهورية والوزراء والبرلمان بالالتزام بعدم استخدام العنف مع المحتجين.

أطلقت قوات الأمن العراقية الرصاص الحي على المتظاهرين في وسط بغداد، حسب شهود عيان.

وقال الشهود لبي بي سي إن المتظاهرين "يحاولون إسقاط الكتل الأسمنتية التي وضعتها القوات الأمنية في ساحة الخلاني بينما تطلق القوات الأمنية الرصاص الحي لتفريقهم".

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر طبية وأمنية قولها إن 3 متظاهرين قتلوا قرب ساحة التحرير، وسط بغداد.

وشوهدت إصابات مروعة بين صفوف المتظاهرين، واحترقت بناية شركة التسجيل العقاري وسط بغداد.

وقال شهود لبي بي سي، إنهم "شاهدوا البناية الواقعة قرب ساحة الخلاني وقد أشتعلت فيها النيران بعد مواجهات بين المتظاهرين والقوات الأمنية". 

وانتشر فيديو ظهر فيه رجل وقد اخترقت عبوة غاز مسيل للدموع عينه وهو يرقد ميتا في سيارة إسعاف.

وأكدت تقارير أن قوات الأمن اخترقت نطاق المظاهرات واستعادت السيطرة على ثلاثة جسور أثناء محاولة إخلاء الشوارع في محيط ميدان التحرير.

وجاء إطلاق النار على المتظاهرين بعد ساعات قليلة من تأكيد رئاسات الجمهورية والوزراء والبرلمان التعهد بعدم استخدام القوة ضد المتظاهرين.

وجددت الرئاسات الثلاث عقب اجتماع الأحد الالتزام بـ "أوامر القائد العام للقوات المسلحة بمنع استخدام الرصاص الحي وجميع أشكال العنف التي تعتمد القسوة والمبالغة فيها"، في ومواجهة المتظاهرين.

وشهدت العاصمة العراقية انقطاعا للإنترنت تزامنا مع عودة قوات الأمن العراقية لممارسة العنف الذي أُدين على نطاق واسع، وذلك من أجل إخلاء الشوارع من المتظاهرين قبل بداية أسبوع العمل الأحد.

المزيد حول هذه القصة