إدارة ترامب تفرج عن مساعدات عسكرية للبنان بقيمة 100 مليون دولار

الجيش اللبناني مصدر الصورة Getty Images
Image caption لم تتحدث إدارة ترامب عن أسباب تعليق المساعدات العسكرية للجيش اللبناني

قررت الإدارة الأمريكية الإفراج عن مساعدات عسكرية إلى لبنان بقيمة مئة مليون دولار، وذلك بعد تعليقها في وقت سابق دون ذكر أسباب محددة.

ووافق مكتب الإدارة والموازنة في البيت الأبيض على استئناف تقديم المساعدات العسكرية للجيش اللبناني، بحسب ما ذكرته مصادر في وزارة الخارجية الأمريكية والكونغرس.

ولم تتحدث إدارة ترامب عن أسباب تعليق الدعم العسكري، لكنها تضغط على الحكومة اللبنانية كي تنأى بنفسها عن حزب الله، الموالي لإيران.

وأعلن سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني الذي ضمت حكومته وزراء من حزب الله، استقالته منذ شهر بعد احتجاجات حاشدة عمت أرجاء البلاد ضد تدهور الأوضاع المعيشية والفساد.

وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية إنه كانت هناك "بعض الخلافات حول مدى فاعلية المساعدات العسكرية الأمريكية بالنسبة للجيش اللبناني"، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس.

لكن المسؤول دافع عن الجيش اللبناني، واصفا إياه بأنه "مؤسسة وطنية" في دولة عانت طويلا من الطائفية. كما أشاد بجهود الجيش اللبناني في محاربة التنظيمات "الإرهابية" مثل تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية.

وكان أعضاء في الكونغرس ودبلوماسيون أمريكيون قد أعلنوا معارضتهم قرار تعليق المساعدات العسكرية للبنان، نظرا لأهمية تلك المساعدات في دعم الجيش اللبناني في ظل الاضطرابات في البلاد والمنطقة بصفة عامة.

وقال مشرعون أمريكيون إن إدارة ترامب لم تقدم أي مبرر لتعليق هذه الأموال التي وافق الكونغرس ووزارة الخارجية الأمريكية على منحها للجيش اللبناني.

المزيد حول هذه القصة