محمد الشمراني: المتدرب السعودي "استغل ثغرة" في القانون لشراء مسدس استخدمه في اطلاق النار في قاعدة أمريكية

الشمراني مصدر الصورة Reuters

يواجه المحققون الأمريكيون ضغوطًا متزايدة منذ يوم الاثنين لتقديم إجابات على السبب الذي دفع ملازما في سلاح الجو السعودي إلى إطلاق النار في قاعدة بحرية أمريكية في بينساكولا بفلوريدا.

وقتل ثلاثة أشخاص وجرح ثمانية آخرون في الهجوم.

وفي الوقت نفسه، أكد مكتب التحقيقات الفيدرالي أن الشمراني، اشترى السلاح الذي استخدمه في إطلاق النار (مسدس غلوك 9 ملم)، بشكل قانوني من مكان ما في ولاية فلوريدا.

وقال حاكم فلوريدا رون ديسانتيس في مؤتمر صحفي مساء الأحد، إن الشمراني استطاع شراء السلاح الناري بسبب "ثغرة" في قوانين الأسلحة التي تسمح للمواطنين الأجانب غير المهاجرين بشراء الأسلحة في حالات معينة، بما في ذلك إذا كان لديهم رخصة صيد.

وأضاف ديسانتيس "أنا من أشد المؤيدين للتعديل الثاني، الذي يتيح للأمريكيين حمل وحيازة السلاح، وليس السعوديين".

مصدر الصورة Mark Makela
Image caption ضباط يحملون جثمان أحد ضحايا إطلاق النار في القاعدة البحرية الأمريكية

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي إنه لا يستبعد أن يكون الهجوم عملا إرهابيا، لكن التحقيقات لاتزال جارية ولا تزال الأدلة تجمع من موقع الجريمة، إضافة إلى التحقيق مع مزيد من الأشخاص حول الحادث.

من جهة أخري، أمر وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، بمراجعة عملية الفرز والاختيار التي يتم عن طريقها السماح للعسكريين الأجانب بالتدرب في الولايات المتحدة.

وقالت المديرة الخاصة لمكتب التحقيقات الفيدرالي، رايتشيل روجاس، في تصريح صحفي أن الحكومة السعودية تعهدت بالتعاون الكامل في التحقيق.

وأضافت "يوجد أيضا هناك عدد من الطلاب السعوديين يتدربون في قاعدة بنساكولا البحرية، وكانوا مقربين من منفذ الهجوم، وهم يتعاونون معنا في هذا التحقيق. وقد ألزمهم قائدهم، الضابط السعودي، بالبقاء في القاعدة وعدم الخروج".

وشكرت روجاس الحكومة السعودية على تعهدها بالتعاون الكامل، وقالت "إننا نتعامل في معظم عمليات اطلاق النار كما لوكانت عمليات إرهابية"، وأضافت أن "ذلك يتيح لنا الاستفادة من أساليب التحقيق التي يمكن أن تساعدنا في تحديد أي تهديدات إضافية محتملة".

وقالت إنه لا يوجد ما يشير إلى أن المسلح كان يتصرف كجزء من شبكة أكبر.

وقال حاكم فلوريدا، إنه متأكد من أن المسلح نفذ عملية إرهابية. وتساءل عما إذا كان يمكن منعها من خلال فحص أفضل للضباط العسكريين الأجانب الذين يتدربون في الولايات المتحدة.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، يأمر بمراجعة عملية الفرز والاختيار التي يتم عن طريقها السماح للعسكريين الأجانب بالتدرب في الولايات المتحدة

وأضاف "هناك شعور كبير بخيبة الأمل تجاه الحكومة" وقال مستنكرا "يأتي إلى قاعدتنا الكثير من الأفراد العسكريين الأجانب، يجب أن لا يأتوا إلى التدرب لدينا إذا كانوا يكرهون بلدنا".

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز مساء الأحد أنها استعرضت شكوى رسمية قدمها الشمراني في إبريل/نيسان ضد مدرب في القاعدة كان قد أدلى بتعليقات مهينة حول مظهره، لكن لا توجد هناك أي صلة واضحة بين ماحدث وإطلاق النار.

وكان المتدرب السعودي محمد سعيد الشمراني قد أطلق النار صباح الجمعة داخل القاعدة وقتل ثلاثة بحارة، قبل أن يقتل على يد قوات الأمن.

وكان الشمراني يتدرب في القاعدة ضمن برنامج تدريبي للبحرية الأمريكية يهدف إلى تعزيز الروابط مع الحلفاء الأجانب. وقالت السلطات إنه بدأ التدريب في الولايات المتحدة في عام 2017 وكان في منطقة بينساكولا منذ 18 شهرا.

المزيد حول هذه القصة