فتح باب الترشح لبرنامج بي بي س عربي "حلق عالياً" لتدريب وتطوير المواهب الصحفية من ذوي الإعاقة

حلق عالياً

تقدر بي بي سي التحديات التي يمكن أن تواجه العديد من الإعلاميين الناطقين بالعربية أو المواهب الجديدة التي تطمح لدخول عالم الصحافة من ذوي الإعاقة. لذا أطلقت مبادرة تدريبية هي الأولى من نوعها في المنطقة.

برنامج "حلق عالياً" يرحب بكل موهبة صحفية من ذوي الإعاقة لديها شغف بالعمل الإعلامي أو ذات خبرة تحتاج لصقل مهاراتها. ويتيح البرنامج، الذي يستمر ستة أشهر، فرصة التدرب على فنون الإنتاج الصحفي متعدد الوسائط على يد أبرز مدربي BBC الاحترافيين وبإرشاد مسؤولي التحرير في لندن والمكاتب الإقليمية.

انطلق مشروع "حلق عالياً" من بريطانيا في عام 2018 للمواهب الصحفية الناطقة باللغة العربية، واجتاز عشرة منهم اختبارات القبول من الصحراء الغربية والمغرب والجزائر والسودان ومصر واليمن والعراق. وتمكن المتدربون عقب دورة قضوها بلندن والقاهرة من تطوير مهاراتهم والعمل على قصص إخبارية فريدة وتحقيقات استقصائية هامة، لم نكن لنتعرف عليها لولاهم.

شمائل فيصل من السودان، لم تكن لديها خبرة بالصحافة قبل التحاقها بـ"حلق عالياً". هذا الأسبوع قدمت شمائل مع زميلها حيدر البصير من العراق حلقة كاملة من برنامج BBC XTRA التلفزيوني، كما أنتجت فيلماً وثائقياً قصيراً بُث يوم أمس في برنامج "العالم هذا المساء".

تقول شمائل، التي حُرمت من التعيين كمحاضرة بكلية الآداب بجامعة الخرطوم، بعد أن سُحب قرار تعيينها بسبب إعاقتها البصرية، إن "حلق عالياً" أعاد لها ثقتها التي فقدتها.

أما رمضان يونس، خريج كلية الإعلام بجامعة القاهرة والحاصل على الماجستير بدرجة امتياز، فقد ظل يبحث لسنوات عن فرصة عمل تتناسب مع مؤهلاته دون جدوى. بعد التحاقه بـ"حلق عالياً"، يعمل رمضان مع فريق BBC News Arabic للوثائقيات، الحائز على جوائز عالمية عن تحقيقات استقصائية سترى النور قريباً.

يقول رمضان: "(حلق عالياً) كان بمثابة الضوء الذي يتلألأ في نهاية نفق مظلم. كانت الحياة تبدو معتمة، ولم أجد مؤسسة إعلامية أو أكاديمية واحدة تمنحني فرصة لترجمة نجاحي وتفوقي. وجودي ضمن هذه الباقة المميزة من الصحفيين الموهوبين لم يُتح لي فرصة تطوير معرفتي ومهاراتي وحسب، بل جعلني أنتمي لأسرة ثانية أتقاسم معها الأفكار والنصائح وحتى المعينات التقنية التي يبرع بعضهم باستخدامها".

الغالي محمد علي، من الصحراء الغربية، تركزت خبرته في كتابة المقالات والمداخلات على الصحف الإلكترونية. تدرب الغالي ضمن برنامج "حلق عالياً" على فنون الإنتاج الصحفي باستخدام الهاتف المحمول، وهو الآن بصدد إنتاج فيلم وثائقي مثير للاهتمام يشرف عليه مخرج عالمي حائز على جوائز رفيعة.

يقول سمير فرح، رئيس بي بي سي عربي: "أنا سعيد جداً لتدشين الموسم الثاني لمشروع حلق عالياً. أدعو كل من لديه إعاقة، ظاهرة كانت أم خفية، ويهتم بشؤون الإعلام إلى تقديم طلبات الترشيح للانضمام لهذا البرنامج الريادي. بي بي سي عربي لديها تاريخ يمتد لأكثر من ثمانين عاماً، والمؤسسة تلتزم بمعايير الاحترافية والمصداقية والقيم التحريرية. أتطلع بشوق لرؤية ما سيأتي به المشاركون في حلق عالياً في هذا الموسم الجديد".

أما رشا كشان، رئيس تحرير قسم التنوع والتطوير والمشاريع الخاصة ببي بي سي عربي، فقالت: "أشعر بالغبطة لما سينجزه الصحفيون القادمون إلينا عبر برنامج حلق عالياً. نطمح من خلال هذا المشروع إلى منح فرصة للموهوبين من ذوي الإعاقة للبحث عن قصص من واقعهم وعكسها في محتوانا متعدد الوسائط.، ونسعى لإزالة كل الحواجز التي يمكن أن تعترض مسيرة المتقدمين، الذين يواجهون تحديات إضافية تحول بينهم وبين تحقيق طموحاتهم الإعلامية. سنركز في هذا الموسم على وصول صوتنا لكل من يستحق هذه الفرصة. وبالتعددية التي نطمح لها من حيث تنوع إعاقاتهم والمناطق التي يأتون منها".

عمل متدربو الموسم الماضي من "حلق عالياً" على تقارير وتحقيقات متنوعة؛ من قصة صحفي كفيف يعيش داخل حاوية حديدية بمدرسة في بغداد، إلى أكاديمي أمريكي قرر الانتماء لإحدى أكثر الطرق الدينية تعقيداً في السودان.

يمكن التقدم بطلب الترشيح للمشاركة ببرنامج بي بي سي عربي "حلق عالياً" لعام 2020 على الرابط التالي:

https://careershub.bbc.co.uk/members/modules/job/detail.php?record=46866

للوقوف على معرفة المزيد عن تفاصيل مبادرة "حلق عاليا"

تنويه للمحررين:

انطلقت بي بي سي عربي عام 1938، وتشمل خدماتها التلفزيون والراديو والإنترنت. تغطي بي بي سي عربي القضايا السياسية، والاجتماعية، والثقافية، وتقدم أخباراً حيادية وموضوعية ودقيقة تهم جمهورها المتنوع حول العالم. يزيد عدد متلقي خدمات بي بي سي عربي على ثلاثة وأربعين مليون متلقي أسبوعياً، وخدمتنا متوفرة عبر:

BBCArabic.com, Twitter, Facebook, Youtube, Google+, Telegram, Pinterest, Vine, Instagrm,Soundcloud and Periscope

مواضيع ذات صلة