"أكثر من 90 قتيلا" في انفجار سيارة مفخخة في مقديشو

مصدر الصورة Reuters
Image caption قال شهود عيان إن الجثث تناثرت في موقع الانفجار

قتل ما لا يقل عن 90 شخصا في انفجار سيارة مفخخة في ساعة الذروة الصباحية في العاصمة الصومالية مقديشو، بحسب تقارير.

وحدث الانفجار عند نقطة تفتيش في تقاطع مزدحم بمقديشو.

ونقلت وكالة رويترز عن منظمة دولية، طلبت عدم ذكر اسمها، أن عدد القتلى تجاوز 90 شخصا وأن طلبة بإحدى الجامعات و17 من أفراد الشرطة كانوا ضمن القتلى.

وقال عضو في البرلمان الصومالي على تويتر إنه أُبلغ بأن عدد القتلى تجاوز الآن 90 شخصا.

وكان الطبيب محمد يوسف، مدير مستشفى المدينة، صرح لوكالة أسوشيتد برس للأنباء إنهم استقبلوا 73 جثة على الأقل، وأنه من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن حركة "الشباب" الإسلامية المسلحة غالبا ما تشن هجمات هناك.

وتشن حركة الشباب، وهي مجموعة من الإسلاميين المتحالفين مع تنظيم القاعدة، تمردا منذ أكثر من 10 سنوات. وتم طرد الحركة من العاصمة في عام 2011، لكنها لا تزال تسيطر على بعض مناطق البلاد.

وروى شهود عيان المأساة التي شاهدوها في موقع الانفجار.

وقال ساكاريا عبد القادر الذي كان على مقربة من موقع الانفجار: "كل ما استطعت رؤيته هو جثث متناثرة... بعضها احترق إلى درجة لا يمكن معها التعرف عليه".

مصدر الصورة Reuters
Image caption أصيب كثيرون بجروح خطيرة في الانفجار

ومن جهته، قدَّر النائب في البرلمان الصومالي، محمد عبد الرزاق، عدد القتلى بأكثر من 90، لكن المعلومات التي قال إنه حصل عليها لم يتم تأكيدها بشكل مستقل.

وأضاف عبد الرزاق، وهو وزير الأمن الداخلي السابق، بالقول "رحم الله ضحايا هذا الهجوم الهمجي".

وتشير تقارير إلى أن العديد من القتلى طلاب بالجامعة.

وقُتل خمسة أشخاص، في وقت سابق من الشهر الجاري، حين هاجم مسلحو حركة "الشباب" فندقا في مقديشو، يلقى إقبالا من السياسيين والدبلوماسيين وضباط الجيش.

المزيد حول هذه القصة