دول أوروبية تدين تدخل تركيا في ليبيا

وزراء خارجية أوروبا مصدر الصورة Getty Images
Image caption بوريل في بيان مشترك مع وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا

أدان وزراء خارجية دول أوروبية كبرى ما وصفوه بالتدخل التركي في ليبيا بعد إعلان أنقرة إرسال قوات لدعم الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس.

وعقب اجتماع طارئ في بروكسل مع وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا، قال جوزيف بوريل، منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، إن الإجراء التركي أدى إلى تعقيد الوضع في ليبيا.

وأضاف بوريل في بيان مشترك مع وزراء الخارجية "التدخل الخارجي المستمر يؤجج الأزمة".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن قبل بضعة أيام أن وحدات من القوات التركية بدأت في التحرك إلى ليبيا، لدعم حكومة الوفاق المعترف بها دوليا. بعد أن وافق البرلمان التركي بأغلبية على مذكرة تفويض للحكومة لإرسال قوات إلى ليبيا.

وقال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو في تصريح له عقب إجتماع بروكسل وقبيل توجهه إلى تركيا للقاء نظيرة التركي، إن "هناك نذر حرب بالوكالة تلوح في الأفق، يجب على جميع من يسعون للتدخل في ليبيا التوقف، هناك دول تتدخل في الحرب الأهلية الدائرة في ليبيا، ما قد يحولها إلى حرب بالوكالة".

وكان الاتحاد الأوروبي يأمل في إرسال بعثة دبلوماسية إلى ليبيا لتدريب المسؤولين الليبيين وبناء المؤسسات لدعم حكومة الوفاق الليبية، لكن هذا يعتبر خطيرا جدا في الوقت الحالي، حسب دبلوماسيين.

ومن المقرر أن يجتمع الأربعاء، وزراء خارجية كل من إيطاليا ومصر وفرنسا واليونان وقبرص في القاهرة لمناقشة خطوتهم المقبلة، في نفس اليوم الذي يفتتح فيه الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، خط أنابيب الغاز الطبيعي الذي يربط بين بلديهما عبر البحر الأسود.

وكانت قوات شرق ليبيا التي يقودها القائد العسكري خليفة حفتر، والمدعومة من الإمارات والسعودية ومصر، أعلنت سيطرتها على مدينة سرت الاستراتيجية شمالي البلاد. الواقعة قرب منطقة الهلال النفطي الغنية بالموارد الطبيعية.

وتعاني ليبيا من فوضى أمنية وسياسية، منذ الإطاحة بالزعيم الراحل معمر القذافي في عام 2011.

ويوجد حاليا حكومتان متنافستان فى البلاد، واحدة في طرابلس برئاسة السراج، والأخرى موالية لحفتر في مدينة طبرق شرقي البلاد.

وتدور رحى حرب أهلية بين كل من حكومة الوفاق في طرابلس وقوات حفتر في شرق ليبيا، ويقول حفتر الذي يشن هجمات متتالية للسيطرة على طرابلس، إنه يهدف إلى "تطهيرها من الإرهابيين"، وتتصدى حكومة الوفاق الوطني و القوات الموالية لهذه الهجمات.

المزيد حول هذه القصة