وفاة الأمريكي ذي الأصول المصرية قاسم مصطفى في السجن بمصر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
وفاة أمريكي من أصل مصري في السجن بمصر

فتحت السلطات المصرية تحقيقا حول ملابسات وفاة مصطفى قاسم، الأمريكي الجنسية من أصل مصري بالسجن، بعد إضرابه عن الطعام بشكل متكرر لإطلاق سراحه منذ سبتمبر/ أيلول 2018 بعد صدور الحكم عليه، فيما يعرف بقضية ، فض اعتصام رابعة، والتي حوكم فيها مع 600 آخرين.

كان قاسم البالغ من العمر 54 عاما مضربا عن الطعام، لكنه وبشكل مفاجئ أضرب تماما عن تناول السوائل التي كان يعيش عليها، الأسبوع الماضي، وذلك قبل أن تتدهور حالته الصحية وينقل إلى مستشفى السجن ومنه إلى "مستشفى القصر العينى" حيث توفي هناك.

قال أحمد سعد، محامي قاسم، لبى بى سى إنه كان يعاني من داء السكري وأمراض أخرى، وأضاف أنه دخل المستشفى مرات عديدة نتيجة لتدهور حالته الصحية بعد إضرابه عن الطعام. وأوضح سعد أن أسرته كانت تزوره كل أسبوعين للاطمئنان على صحته وأنه خلال آخر زيارة كان وضعه الصحي مستقرا.

وكان قاسم قد قدم أوراقا للتنازل عن جنسيته المصرية مع الاحتفاظ بالجنسية الأمريكية للإفراج عنه.

خلاف بين العفو الدولية والسلطات المصرية حول "سجناء الرأي"

مصدر الصورة Getty Images
Image caption انتقدت العديد من منظمات حقوق الانسان اوضاع السجون في مصر

المعاملة داخل السجون المصرية

انتقد عدد من الحقوقين الأوضاع في السجون المصرية وأشاروا إلى انتهاك العديد من حقوق السجناء، بينما تقول السلطات إن النيابة العامة تقوم بزيارات للسجون للوقوف على حالة السجناء وتنفي وقوع أي انتهاكات.

وأوضح أحمد سعد: "رغم أن قاسم على مدار السنة الماضية كان دائم التردد على المستشفى عندما كان يصاب بالتعب، فإن الرعاية الطبية في مستشفى سجن طره تنقصها الكثير من المواد".

الحكومة المصرية تنظم زيارة لسجن طرة بعد انتقادات دولية بشأن معاملة المسجونين

ويؤكد سعد على أن "قاسم بدأ في تصعيد الإضراب تدريجياً حتى أصبح يعيش على السوائل، وكان يعاني من مرض السكري، والتقرير المبدئي أظهر أنه لم يتلق الرعاية الطبية اللازمة في هذا الوقت مع انقطاعه عن تناول الماء والسوائل ما أدى للوفاة".

الخبير الأمني إيهاب يوسف قال في مقابلة مع بي بي سي: "إن المعاملة السيئة داخل السجون كلام يقال، لكن لا يمكننا القول إذا كان صحيحا أم لا".

وأضاف: "إن النيابة العامة لديها صلاحية مطلقة لتفتيش أي سجن في أي وقت، ولذلك إذا كانت هناك حادثة تتعلق بانتهاك حقوق الإنسان سيتم فحصها، المعاملة السيئة سهل إثباتها، سواء جسدية أو معنوية في تحقيق شفاف".

وأكد أنه ليس بمجرد أن يقرر سجين مريض بالسكري الإضراب عن الطعام يتم نقله فورا إلى المستشفى، لأنه في هذه الحالة نفتح بابا لنقل مساجين للمستشفى دون تنسيق.

الإندبندنت: ماذا يخبرنا سجن صحفي في مصر عن الحرب ضد الجهاد الإسلامي؟

وفي تعليق للخارجية الأمريكية على موت المواطن الأمريكي مصطفي قاسم، وصف ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى وفاة قاسم "بالمأساوية والتي كان يمكن تجنبها" مضيفاً بأنه شعر بالأسى لموت قاسم، وقال شينكر للصحفيين إنه من السابق لآونه الحديث عن عقوبات على مصر.

وقد أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانا أكدت فيه أن المحكوم عليه خضع للمحاكمة أمام قاضيه الطبيعي، وأنه تلقى الرعاية الصحية اللازمة خلال فترة قضائه للعقوبة، فضلا عن تلقيه زيارات من أفراد عائلته وسفارة الدولة التي يحمل جنسيتها.

المزيد حول هذه القصة