الحرب في اليمن: ارتفاع عدد قتلى القوات الحكومية إلى 79 جندياً

مصدر الصورة Reuters

بلغت حصيلة الهجوم الصاروخي الذي استهدف معسكر تدريب بمحافظة مأرب في اليمن 79 قتيلاً من القوات التابعة للحكومة المعترف بها دوليا بينما ارتفع عدد المصابين الى 81 جندياً.

وقال مسؤولون إن الهجوم وقع السبت في مدينة مأرب الواقعة وسط اليمن وتبعد حوالي 170 كيلومترا شرقي العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر عسكرية لوكالة رويترز للأنباء إن الهجوم الصاروخي استهدف مسجدا داخل المعسكر بينما كان الناس يتجمعون لأداء الصلاة.

وألقت الحكومة اليمنية باللوم على حركة أنصار الله الحوثية في الهجوم، وأفاد التلفزيون الرسمي السعودي بأن الهجوم نفذه الحوثيون المدعومون من إيران.

ولم يعلن الحوثيون، الذين يسيطرون على العاصمة اليمنية صنعاء، مسؤوليتهم عن القصف.

وأدان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الهجوم ووصفه بـ"الجبان" في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

ونقل عن هادي قوله إن الهجوم "يؤكد بلا شك أن الحوثيين ليست لديهم رغبة في السلام".

وفي أغسطس/ آب من العام الماضي، شن المتمردون الحوثيون هجوما صاروخيا على عرض عسكري للقوات الحكومية اليمنية في مدينة عدن الساحلية جنوب اليمن، ما أسفر عن مقتل 32 شخصا على الأقل.

واستولى الحوثيون المدعومون من إيران، في مارس/ آذار 2015، على جزء كبير من غرب اليمن وأجبروا الرئيس عبدربه منصور هادي على الفرار إلى السعودية.

وشكلت المملكة العربية السعودية تحالفا ضم 8 دول، وشن حربا على المتمردين الحوثيين لدعم هادي.

وتسبب القتال الدائر في اليمن في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج حوالي أربعة أخماس السكان (24 مليون شخص) إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

وتقول الأمم المتحدة إن الحرب في اليمن خلفت أكثر من 7000 قتيل معظمهم من المدنيين، لكن مراقبين يعتقدون أن عدد القتلى يتجاوز ذلك بكثير. ويقدر موقع بيانات الأحداث والمنازعات (ACLED) - ومقره الولايات المتحدة - أن أكثر من 90 ألف مدني ومسلح قتلوا خلال الحرب في اليمن.

المزيد حول هذه القصة