أسد الله الأسدي: بدء محاكمة الدبلوماسي الإيراني بتهمة التخطيط لتفجير تجمع للمعارضة في فرنسا

أشخاص يلوحون بالأعلام الإيرانية أثناء التجمع
التعليق على الصورة،

شارك الآلاف في التجمع المعارض

تبدأ اليوم في بلجيكا محاكمة دبلوماسي إيراني وثلاثة إيرانيين آخرين، لاتهامهم بالتخطيط لزرع قنابل في تجمع لمعارضين يعيشون في المنفى بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس في عام 2018.

وهذه أول مرة تُحاكم فيها دولة بالاتحاد الأوروبي مسؤولا إيرانيا بتهم مرتبطة بـ"الإرهاب".

وقال محامي الدبلوماسي الإيراني، أسد الله الأسدي، إن موكله يرفض المثول في قفص الاتهام، متذرعا بأنه يتمتع بحصانة دبلوماسية.

واعتقل الأسدي في ألمانيا بعدما سافر من النمسا، التي كان يتخذها مقرا ويتمتع فيها بالحصانة الدبلوماسية.

ويقول الادعاء إن أجهزة الاستخبارات الإيرانية هي التي كانت تقف وراء الخطة المزعومة، لكن طهران نفت بشدة هذا الأمر.

واعتقلت الشرطة البلجيكية اثنين من المتهمين، في حين قُبِض على المتهم الرابع في فرنسا.

ولقد شارك الآلاف في التجمع الذي تفيد المزاعم باستهدافه.

وكان من المشاركين رودي جولياني، محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وعدد من نواب مجلس العموم البريطاني.