مكتب الرئيس العراقي ينفي صحة أنباء عن "المصادقة على أحكام إعدام بحق المئات"

برهم صالح

نفى مكتب الرئيس العراقي برهم صالح صحة الأنباء التي وردت بشأن تصديقه على "أحكام إعدام بحق المئات".

ويوم الأحد، نقلت وكالة الأنباء الرسمية في العراق أنباء عن مصادقة صالح على تنفيذ أحكام إعدام صادرة بحق أكثر من 340 سجينا أدينوا بإرتكاب جرائم "إرهابية" وجنائية، دون أن تذكر تفاصيل حول طبيعة جرائم كل مدان.

لكن مكتب رئيس العراق أوضح أن تلك الأحكام جرت المصادقة عليها قبل أن يصبح صالح رئيسا.

وتوجد في السجون العراقية أعداد كبيرة من المشتبه بانضمامهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية المعروف باسم "داعش".

وخلال الأسبوع الماضي، أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن هجوم دام أسفر عن مقتل العشرات وإصابة أكثر من مئة في العاصمة بغداد.

ويعد العراق أحد أكثر الدول تنفيذا لأحكام الإعدام.

فباستثناء الصين، كانت هناك ثلاث دول مسؤولة عن أكثر من 80 بالمئة من عمليات الإعدام خلال 2019، هي السعودية والعراق وإيران.

وسجلت زيادة في عمليات الإعدام في العراق خلال الأعوام الأخيرة، حيث ارتفعت من حوالي 52 حالة في عام 2018 إلى 100 على الأقل خلال 2019، بحسب تقارير حقوقية.