بحيرة مريوط: غرقى ومفقودون إثر انقلاب قارب في الإسكندرية شمالي مصر

قارب
التعليق على الصورة،

عملية البحث جارية عن مفقودين

لقي تسعة أشخاص على الأقل حتفهم إثر غرق قارب ليل الاثنين، في بحيرة مريوط غربي مدينة الإسكندرية، شمالي مصر.

وانتشلت قوات الإنقاذ جثث الغرقى التسعة، وأفاد محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، بأن فرق البحث نجحت في إنقاذ سبعة أشخاص آخرين.

وتشير مصادر إلى أن عمليات البحث لا تزال جارية عن نحو ثمانية آخرين من ركاب القارب.

وتشير المعلومات المتوفرة حتى الآن، وفقا لأهالي المنطقة، إلى أن أكثر من 20 شخصا من أسرة واحدة استقلوا قاربا للتنزه في البحيرة.

وقد ألقت السلطات القبض على مالك القارب، وقالت النيابة العامة في بيان الثلاثاء، إن القبض عليه جاء بعد طلب ضبط وإحضار للاستجواب، حيث إنه كان يقود القارب وفر هاربا فور وقوع الحادث.

ولم تتضح بعد ملابسات وقوع الحادث، إلا أن خبراء يرجحون أن تكون الحمولة الزائدة هي سبب الغرق، إذ يُفترض أن يحمل القارب الواحد خمسة أشخاص بحد أقصى.

وقالت مصادر أهلية إن مستقلي القارب من عائلة واحدة تنحدر من نجع أبو مطريد وكانوا في نزهة إلى جزيرة صغيرة يستخدمها البدو فى تلك المنطقة للاستجمام وإعداد أحد أنواع الطعام البدوي.

وتشهد مصر حاليا، وبخاصة المدن الساحلية، موجة من عدم استقرار الطقس تتمثل في هبوب الرياح وهطول الأمطار.