الحرب في اليمن: الحوثيون يعلنون استهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد السعودية بطائرات مسيرة

طائرة مسيرة

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

سُمع دوي "انفجارات عنيفة" في مدينة خميس مشيط السعودية بعد أن استهدفت طائرات مسيرة مواقع بها

أعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين في اليمن، يحى سريع، يوم الاثنين أن طائرات مسيّرة استهدفت مطار أبها الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية في مدينة خميس مشيط جنوبي السعودية.

وقال سريع في تغريدة على تويتر إن "هذا الاستهداف يأتي في إطار حقنا الطبيعي والمشروع في الرد على جرائم العدوان وحصاره المتواصل على بلدنا".

ونقلت قناة "المسيرة" الحوثية عن المتحدث قوله: "تمكن سلاح الجو من تنفيذ عملية هجومية على أهداف عسكرية في مطار أبها الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بثلاث طائرات مسيرة نوع قاصف 2K وكانت الإصابة دقيقة".

وقالت وكالة "النبأ" اليمنية الخاصة للأنباء في تغريدة إن دوي "انفجارات عنيفة" سُمع في مدينة خميس مشيط السعودية بعد أن استهدفت طائرات مسيّرة مواقع بها.

ولم تعلن وسائل الإعلام السعودية عن الهجوم فور وقوعه، وقالت قناة "العربية" على تويتر، في نفس التوقيت تقريبا، إن القوات المسلحة التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا قتلت قياديا حوثيا بارزا في محافظة حجة شمال غربي اليمن.

كما أفاد مراسل القناة العربية أن طائرات التحالف بقيادة السعودية قصفت مخزنا للصواريخ تابعا للمتمردين في المحافظة.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

تدخل تحالف عسكري تقوده السعودية في اليمن عام 2015 بعد أن أطاح الحوثيون بحكومة البلاد

وكثف الحوثيون هجماتهم على أهداف سعودية، يقولون إنها جزء من استراتيجية جديدة، في ظل وقوع عدة حوادث الشهر الجاري بمفرده.

كما كثفوا عملياتهم العسكرية في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن، خلال صراعهم المستمر منذ ست سنوات مع القوات الموالية للحكومة التي تدعمها ضربات جوية تابعة للتحالف بقيادة السعودية.

وصعد الحوثيون، الذين تدعمهم إيران، "القتال العنيف" في محافظة مأرب بوسط البلاد، وأشارت أنباء إلى أن خصومهم المدعومين من السعودية سيطروا على سد رئيسي في 14 مارس/آذار.

تصريحات "إيجابية"

وعلى صعيد آخر وصف محمد علي الحوثي، القيادي في الحركة الحوثية، تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، بشأن دعم اليمن وخلوه من النفوذ الأجنبي، بأنها "إيجابية".

وأضاف أن الولايات المتحدة عليها أن تدعم نواياها من خلال إنهاء مشاركتها في العمليات العسكرية التي يقودها التحالف بقيادة السعودية ضد حركته.

صدر الصورة، US government

التعليق على الصورة،

وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن أعلن أن واشنطن تعتزم إحياء الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب في اليمن

وقال نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن بلينكن أبلغ مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، مارتن غريفيث، يوم الأحد أن واشنطن تعتزم إحياء الجهود الدبلوماسية، بالتعاون مع الأمم المتحدة وغيرها، لإنهاء الحرب في اليمن.

وأضاف برايس في بيان "أكد (بلينكن) أن الولايات المتحدة تدعم يمنا موحدا ومستقرا وخاليا من النفوذ الأجنبي، وأنه لا يوجد حل عسكري للصراع".

وتدخل تحالف عسكري تقوده السعودية في اليمن عام 2015 بعد أن أطاحت جماعة الحوثي المدعومة من إيران بحكومة البلاد من العاصمة صنعاء.