فيروس كورونا: الكويت تشترط على مواطنيها الحصول على اللقاح للسفر إلى الخارج

برج المراقبة في مطار الكويت

قالت وزارة الإعلام الكويتية في بيان يوم الاثنين نقلا عن قرار أصدرته الحكومة، إن المواطنين الذين لم يحصلوا على لقاح مضاد لكوفيد-19 لن يتمكنوا من السفر إلى الخارج اعتبارا من 22 مايو/ أيار الجاري.

واستثنى قرار الحظر الكويتيين من أصحاب الفئات العمرية غير الخاضعة لتلقي اللقاح المضاد للفيروس.

وأفاد البيان سريان العمل بالتوجيه السابق الذي يحظر دخول غير الكويتيين إلى البلاد.

وكانت حالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 في الكويت قد سجلت زيادة منذ بداية العام الجاري، وتتراوح حاليا بين 1300 و1500 حالة إصابة يوميا.

وبلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المسجلة في الكويت حتى الآن نحو 277 ألف حالة إصابة، فضلا عن 1578 حالة وفاة.

وعلقت البلاد الرحلات الجوية من الهند قبل عشرة أيام بعد الزيادة في حالات الإصابة هناك.

صدر الصورة، Getty Images

السعودية

وكانت السعودية قد أعلنت يوم الأحد السماح بسفر المواطنين إلى الخارج اعتبارا من يوم 17 مايو/أيار الجاري، بشرط الحصول على "جرعتي لقاح كوفيد-19 كاملتين، وكذلك الذين تلقوا جرعة واحدة، شريطة أن يكون قد مر 14 يوما على تطعيمهم بالجرعة الأولى"، وفقا لوكالة الأنباء السعودية نقلا عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية.

وأضاف المصدر أن المتعافين من فيروس كورونا، سيسمح لهم بالسفر شريطة أن يكونوا قد أمضوا أقل من 6 أشهر من إصابتهم بالفيروس.

ويشترط الإجراء بالنسبة لسفر المواطنين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما، تقديم بوليصة تأمين معتمدة من البنك المركزي السعودي قبل السفر، "تغطي مخاطر كوفيد 19 خارج المملكة، وفقا لما تعلنه الجهات المعنية من تعليمات".

وأوضح المصدر أن جميع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الخاصة بالسفر تخضع للتقييم المستمر من قبل هيئة الصحة العامة، وذلك بحسب تطورات الوضع الوبائي.

وكان إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في السعودية قد تجاوز 419 ألف حالة إصابة، فضلا عن 6979 حالة وفاة.

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

يسمح الاتحاد الأوروبي حاليا فقط بالسفر غير الضروري من سبع دول

توصيات المفوضية الأوروبية

يأتي ذلك في وقت أوصت فيه مفوضية الاتحاد الأوروبي بتخفيف القيود على السفر غير الضروري من الخارج، بموجب خطط تسمح لأي شخص تلقى آخر جرعة من اللقاح المعتمد من الاتحاد الأوروبي ضد كوفيد-19 قبل أسبوعين على الأقل بالسفر.

وكتبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين على تويتر: "حان وقت إحياء صناعة السياحة في الاتحاد الأوروبي وإحياء الصداقات عبر الحدود بأمان".

ويسمح الاتحاد الأوروبي حاليا فقط بالسفر غير الضروري من سبع دول.

بيد أن المقترحات ستحتوي أيضا على "إجراءات طارئة" تسمح للدول الأعضاء بالحد من السفر بسرعة، استجابة للمتغيرات الجديدة أو تدهور الوضع الصحي في الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وسوف تخضع الإجراءات للمراجعة كل أسبوعين.

وستبدأ المناقشات بشأن الخطط يوم الثلاثاء.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أعلن بالفعل عن خطط للحصول على شهادة رقمية، تشمل أي شخص حصل على التطعيم باللقاح ضد كوفيد-19 أو لديه اختبار سلبي أو تعافى مؤخرا.

وكان الاتحاد الأوروبي قد وافق حتى الآن على أربعة لقاحات هي: "فايزر-بيونتيك" و"موديرنا" و"أوكسفورد-أسترازينيكا" و"جونسون آند جونسون"، وجميعها يتطلب حصول الشخص على جرعتين، باستثناء لقاح "جونسون أند جونسون" الذي يعتمد على جرعة واحدة.