وائل الإبراشي: وفاة الإعلامي المصري بعد صراع مع كورونا لأكثر من عام

وائل الإبراشي

صدر الصورة، shorouknews.com

توفي الإعلامي المصري ، وائل الإبراشي، بعد معاناته من مضاعفات إصابته بفيروس كورونا العام الماضي.

وكان الإبراشي قد غاب عن شاشة الفضائية الأولى المصرية وعن تقديم برنامج "التاسعة"، منذ اكتشاف إصابته في كانون الأول/ديسمبر 2020.

ودخل الإبراشي للعلاج داخل المستشفى، لكن معاناته مع آثار الفيروس الجانبية استمرت.

ولد الإبراشي عام 1963م بمدينة شربين بمحافظة الدقهلية، وعمل صحفيًا في جريدة روز اليوسف، ثم أصبح رئيس تحرير جريدة صوت الأمة، حتى استقال منها.

قدم الإبراشي العديد من البرامج التلفزيونية ، منها الحقيقة على شاشة قناة دريم 2 خلفا للإعلامية هالة سرحان، ثم قدم العاشرة مساء على القناة نفسها خلفًا للإعلامية منى الشاذلي.

وانتقل الإبراشي بعد ذلك لقناة ON E ليقدم برنامج "كل يوم" خلفا للإعلامي عمرو أديب، ثم انتقل ليقدم برنامج التاسعة الذي يذاع على القناة الأولى المصرية التابعة للهيئة الوطنية للإعلام، ليشارك في نجاح التوك الشو الأبرز بالقناة.

وأعلن حسن الإبراشي ابن شقيق وائل الإبراشي، نبأ وفاته وفق ما ذكرت صحيفة "المصري اليوم".

وكانت الصحيفة ذاتها قد أفادت في مارس/آذار هذا العام، نقلاً عن زوجة الإبراشي، تعافي الأخير من الفيروس وخروجه من المستشفى.

ونعى عدد كبير من الإعلاميين والفنانين المصريين والعرب وفاة الإعلامي المصري.

وتسبب الفيروس كذلك بوفاة وجوه بارزة في مصر مثل الممثل سمير غانم والممثل أحمد خليل والممثلة رجاء الجداوي.